القاهرة توقف البعثة الأثرية البريطانية لخرقها القانون   
الخميس 23/6/1424 هـ - الموافق 21/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوقف المجلس الأعلى للآثار بمصر عمل البعثة الأثرية البريطانية التابعة لجامعة يورك لخرقها قانونا يحظر على البعثات إعلان أي اكتشاف دون موافقة المجلس.

وأوضح الأمين العام للمجلس زاهي حواس أن السبب هو قيام الباحثة جوان فلتشر بنشر معلومات دون الوقوف على صحتها حول الملكة نفرتيتي عبر صورة مزعومة ومتخيلة أبعد ما تكون عن الحقيقة بثتها قناة "ديسكفري" الفضائية من خلال الفيلم التسجيلي "نفرتيتي تعود".

وأضاف حواس أنه ثبت أن المومياء التي تقول فلتشر إنها تعود إلى نفرتيتي هي مومياء رجل حسبما كشف عنه أستاذها رئيس البعثة في مصر دون بروثويك المختص في علم الأمراض القديمة.

وقد قرر المجلس منع أي بعثات جديدة من العمل في الصعيد من الجيزة حتى أبو سمبل والاكتفاء بالبعثات الحالية هناك، لكن "يستثنى من ذلك بعثات تقوم بإجراء مسح أثري ونقل النقوش والتوثيق والصيانة والترميم".

وبثت قناة ديسكفري الفيلم التسجيلي قبل ثلاثة أسابيع، كما نشرت صورة نفرتيتي الافتراضية على موقع في الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة