السودان يتهم تشاد بمهاجمة أراضيه ضمن مخطط تخريبي   
السبت 5/5/1429 هـ - الموافق 10/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:51 (مكة المكرمة)، 11:51 (غرينتش)
السلطات السودانية أعلنت أنها شددت إجراءات الأمن بالخرطوم (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الجيش السوداني إن قواته تصدت لهجوم شنته القوات التشادية على منطقة كشكش الحدودية في إطار ما وصفها بعملية تخريبية تقوم بها حركة العدل والمساواة المتمردة بدارفور بزعامة خليل إبراهيم للتسلل للخرطوم كشفتها الأجهزة الأمنية.
 
ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن الناطق الرسمي باسم الجيش عثمان الأغبش قوله إن "الهجوم يأتي كدعم مباشر من الحكومة التشادية للعملية التخريبية للمتمرد خليل إبراهيم والتي تم الكشف عنها ومحاصرتها".
 
وكانت السلطات السودانية أعلنت أنها شددت إجراءات الأمن في الخرطوم "بعد حصولها على معلومات عن مخطط لحركة العدل بالتسلل للعاصمة وتنفيذ عمليات تخريبية".

وقال متحدث باسم الجيش إن القوات وضعت في حالة تأهب عقب ورود أنباء عن عبور قوات من حركة العدل والمساواة من تشاد مرورا بإقليم دارفور إلى كردفان، وهي تستهدف إحداث دمار في الخرطوم.
 
لكنه أضاف أن المتمردين أوقفوا تقدمهم وبقوا في كردفان بعدما عرفوا بتأهب القوات في الخرطوم.
 
موقف العدل والمساواة
وفي حين قال المسؤول الكبير في العدل والمساواة الطاهر الفقي في بريطانيا إن حركته لا تخطط لمهاجمة الخرطوم، شدد المنسق الإنساني للحركة لغرب دارفور شيخ الدين ماهين أن قوات الحركة في طريقها إلى العاصمة، مضيفا أن الحركة لها قوات بالقرب من الخرطوم ويمكنها أن تضرب العاصمة في أي وقت.
 
غير أن الناطق باسم الحركة أحمد حسين آدم نفى أي تحرك تجاه العاصمة السودانية، متهما الحكومة بمحاولة تشتيت الانتباه عن غارات قصف حديثة على دارفور أثارت تنديدا دوليا.
 
على صعيد ذي صلة قال دبلوماسيان كبيران في الخرطوم لوكالة رويترز إن وزارة الخارجية السودانية حذرتهما من هجوم وشيك على الخرطوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة