اختراقات إيرانية لحسابات "جيميل"   
الخميس 5/8/1434 هـ - الموافق 13/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)
غوغل تعتبر الهجمات ذات طابع سياسي (الأوروبية)
قالت شركة غوغل الأميركية إن عشرات الآلاف من حسابات البريد الإلكتروني "جيميل" لمستخدمين إيرانيين، تعرضت لحملة اختراق مكثفة، على مدى أسابيع قبل الانتخابات الرئاسية التي ستُجرى يوم الجمعة.

ووصفت الشركة الهجمات بأنها "حملة استدراج عبر البريد الإلكتروني" تسعى لخداع مستخدمي "جيميل" ودفعهم للإفصاح عن أسمائهم وكلمات المرور السرية الخاصة بهم.

وقالت إن مصدر هذه الهجمات من إيران، وإنها فيما يبدو "ذات دوافع سياسية تتعلق بالانتخابات الرئاسية المقررة يوم الجمعة".

وبيّنت غوغل أن لديها سياسة لتحذير المستخدمين من "الهجمات التي ترعاها الدولة والأنشطة الأخرى المريبة" لكنها لم تحدد هوية من يقفون وراءها، مضيفة أنها فيما يبدو نفس المجموعة التي نفذت حملة اختراق لبريد "جيميل" عام 2011 باستخدام شهادات رقمية مزورة.

وقالت الشركة إن أحدث هذه الهجمات بدأت قبل ثلاثة أسابيع، وإن "توقيت الحملات وأهدافها" يشيران إلى أنها مرتبطة بالانتخابات الإيرانية.

يُذكر أن طالبا إيرانيا أعلن سنة 2011 لوسائل إعلام دولية، مسؤوليته عن اختراق حسابات البريد الإلكتروني "جيميل" لمعارضين للحكومة، لافتا إلى أنه فعل ذلك بدافع حب الوطن، ونفى أي صلة له بالحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة