البيت الأبيض يحتج على تشبيه وزيرة ألمانية لبوش بهتلر   
الجمعة 1423/7/14 هـ - الموافق 20/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة تشبه الرئيس بوش بالزعيم هتلر أثناء تظاهرة أوروبية تستنكر السياسة الأميركية
عبر المتحدث باسم البيت الأبيض عن غضبه الشديد لتشبيه وزيرة العدل الألمانية أساليب الرئيس الأميركي بأساليب الزعيم النازي أدولف هتلر.

وقال آري فليشر إن الولايات المتحدة وألمانيا تجمعهما علاقات قوية وإن تصريحات وزيرة العدل مثيرة للغضب ولا تفسير لها. وكان فليشر يرد على سؤال عما إذا كانت الخلافات الراهنة بين برلين وواشنطن بشأن السياسة تجاه العراق قد تهدد العلاقات بين البلدين.

وكانت صحيفة "شاوبيشس تاغبلات" الألمانية قالت في عددها الصادر أمس إن الوزيرة الألمانية التي تنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي اعتبرت أثناء مناقشة مع نحو 30 نقابيا في مدينة ديريندنغن أن الرئيس بوش يريد بشن حرب ضد العراق "تحويل أنظار الأميركيين عن مشاكل السياسة الداخلية وخصوصا الاقتصادية"، مضيفة أنه "أسلوب متبع سبق لهتلر أن انتهجه أيضا".

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرة وبعدما بدأ التململ يعم الصالة, أضافت أنها لا تريد أبدا أن تشبه بوش بهتلر وقالت "لم أضع بوش على قدم المساواة مع هتلر". وعندما علمت الوزيرة أن محررا من صحيفة شاوبيشس كان موجودا في الصالة ويريد نقل أقوالها في مقاله, اتصلت الوزيرة بالصحيفة وأكدت مجددا -دون أن تنفي تصريحها- "أنها لم تشبه شخصية بوش بشخصية هتلر ولكن أساليبهما".

ووصفت وزارة العدل الألمانية هذا المقال بأنه "سخيف وبعيد عن الصحة". وأضاف المتحدث باسم الوزارة توماس ويبر في بيان قائلا "من المستغرب ما تلده الحملة الانتخابية قبل ثلاثة أيام من عملية الاقتراع" للانتخابات التشريعية. ولم تلبث المعارضة للائتلاف الحكومي القائم بين الاشتراكيين الديمقراطيين والخضر أن ردت بسرعة على تصريحات وزيرة العدل ودعتها إلى الاستقالة.

ويواجه المستشار الألماني غيرهارد شرودر بالفعل اتهامات من الولايات المتحدة ومن المعارضة الألمانية بحرق الجسور مع واشنطن حليف ألمانيا الرئيسي بمعارضته لاعتبارات انتخابية لأي هجوم تقوده أميركا على العراق. وأعلن رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الاجتماعي المعارض ميكائيل غلوس أن وزيرة العدل "ألحقت ضررا كبيرا بالعلاقات بين الولايات المتحدة وألمانيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة