غرق سفينة حاويات بريطانية في القنال الإنجليزي   
الخميس 1427/12/28 هـ - الموافق 18/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

الجزر البريطانية وأنحاء من أوروبا تتعرض لعواصف هي الأسوأ منذ خمس سنوات (الفرنسية)

قال متحدث باسم خفر السواحل البريطانية إن فرق إنقاذ بريطانية وفرنسية هرعت لانتشال 26 بحارا اضطروا إلى ترك سفينة الحاويات التي كانوا يعملون عليها حين بدأت تغرق خلال عاصفة في القنال الإنجليزي.

وأوضح المتحدث أن السفينة "إم إس سي نابولي" كانت في الجانب الفرنسي من القنال حين حدث ثقب في جانبها الأيمن وبدأت المياه في التسرب إليها.

وأضاف المتحدث أن الطاقم المكون من 26 بحارا غادروا السفينة واستقلوا قاربا كبيرا، مشيرا إلى أنه ليست هناك معلومات عن حالة السفينة الآن وما إذا كانت لا تزال طافية أم غرقت.

وتوجهت ثلاث مروحيات إحداها فرنسية والأخريان بريطانيتان إضافة لسفينتي قطر بريطانية وفرنسية، إلى مكان الحادث وسط أمواج لا يقل ارتفاعها عن تسعة أمتار.

يشار إلى أن رياحا بلغت سرعتها 160 كيلومترا ضربت مناطق واسعة من بريطانيا وألمانيا وأنحاء أخرى من أوروبا اليوم الخميس، مما تسبب في مقتل رجل في شمال غربي إنجلترا، في حين تنبأت مصادر الأرصاد الجوية بأن تزداد العاصفة عنفا.

وألغيت أكثر من مائة رحلة جوية في مطار هيثرو بلندن بينما انقطعت إمدادات الكهرباء عن 25 ألف منزل في منطقة جنوبي إنجلترا بعد أن أتلفت العواصف خطوط الكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة