اليابان تشيد باحتواء بكين للاحتجاجات   
الأحد 1431/10/11 هـ - الموافق 19/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:27 (مكة المكرمة)، 9:27 (غرينتش)
صينيون يتظاهرون أمام مقر السفارة اليابانية في بكين (رويترز)

أشادت اليابان اليوم بجهود الصين في احتواء الاحتجاجات التي خرجت في بكين وعدد من المدن الصينية بمناسبة الذكرى السنوية للاجتياح الياباني لشمال شرق الصين في سبتمبر/أيلول 1931، وللتنديد باستمرار احتجاز ربان صيني لدى السلطات اليابانية.
 
فقد أشاد وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا في برنامج تلفزيوني صباح اليوم بجهود بكين لاحتواء المظاهرات داخل الصين والتي وصفها بأنها "أنشطة احتجاجية متقطعة"، واعتبر أنه من الضروري أن يتعامل الجانبان مع المسألة على قدر من الأهمية.
 
كما وصف مايهارا حادث اصطدام سفينة صيد صينية بقوارب حرس السواحل اليابانية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي يوم 7 سبتمبر/أيلول الجاري بأنه عرضي، وهو تعبير مخفف جداً عن موقف طوكيو السابق الذي كان يرى أن الربان الصيني صدم سفينته عمداً بالقوارب اليابانية. 
 
وأضاف أنه من أجل تعزيز العلاقات الإستراتيجية والمنفعة المتبادلة بين البلدين، لا بد من مناقشة المسألة بشكل شامل.
 
لكن مايهارا أخبر الصحفيين لاحقاً بأنه لم تجر أي ترتيبات لعقد محادثات مع نظيره الصيني يانغ جيشي خلال زيارتهما لنيويورك هذا الأسبوع للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وذكرت تقارير إعلامية يابانية أن المظاهرات الصينية لم تنته بإصابات أو أضرار بالممتلكات، وكانت أصغر كثيراً من احتجاجات عام 2005 المناهضة لليابان والتي تحولت في بعض المدن إلى عنف.
 
وتسبب احتجاز اليابان للربان الصيني في تفجر خلاف بين بكين وطوكيو، وطالبت الصين مرارا اليابان بالإفراج عنه، لكن من المنتظر أن تقرر محكمة يابانية اليوم تجديد حبسه.
 
وقد تظاهر أمس أكثر من مائة شخص قرب السفارة اليابانية في بكين، كما تظاهرت مجموعة أصغر خارج مبنى وزارة الخارجية الصينية، مطالبين حكومتهم "باسترجاع الجزر المتنازع عليها" التي تسميها الصين جزر دياويو وتسميها اليابان جزر سينكاكو.
 
كما نُظم أمس احتجاج صغير في العاصمة التجارية للصين شنغهاي، ورفع أربعة رجال لافتة على أعمدة الإضاءة خارج القنصلية اليابانية التي أحاطت بها الشرطة, كُتب عليها "جزر دياويو صينية.. من غير القانوني احتجاز السفينة.. أعيدوا ربان السفينة".
 
جزر دياويو (سينكاكو) المتنازع عليها
خلاف آخر
على صعيد آخر ذكرت صحيفة نيكي التجارية اليومية أن اليابان قد تتخذ "خطوات موازية" وتبدأ التنقيب قرب حقل غاز تشونشياو الواقع في مياه متنازع عليها في بحر الصين الشرقي والذي أرسلت إليه بكين معدات في الآونة الأخيرة.
 
ونقلت الصحيفة اليابانية عن رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان ووزير خارجيته قولهما إن طوكيو تدرس احتمال إحالة القضية إلى المحكمة البحرية الدولية.
 
ويزيد الخلاف بشأن حقل الغاز من نزاع صيني ياباني بشأن الحقوق الإقليمية في البحار، لا سيما النزاع حول مجموعة الجزر غير المأهولة المذكورة سابقاً.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة