محكمة مصرية تدين صحفيين لنشرهما صورا إباحية   
الأحد 1422/9/10 هـ - الموافق 25/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصدرت محكمة مصرية حكما بالسجن لمدة عامين على صحفيين لنشرهما صورا إباحية في صحيفة أسبوعية. فقد أدانت محكمة جنح عابدين رئيس تحرير صحيفة المواجهة وحيد غازي والصحفي حسام وهب الله لنشرهما صورا إباحية في عدد الصحيفة الصادر في يونيو/ حزيران الماضي.

وقال محامو الدفاع إن الصور نشرت في مقالة علمية وليس الهدف منها الإثارة الجنسية. وذكرت مصادر قضائية أن المحكمة أفرجت عن المتهمين بكفالة مالية قدرها مائة جنيه مصري لتسمح للصحفيين باستئناف القضية. وأضافت أن موعد استئناف القضية لم يحدد لحد الآن.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أحالت المتهمين للمحاكمة بناء على بلاغ من المباحث بشأن قيام الصحيفة في عدديها الصادرين في 12 و19 يونيو/ حزيران الماضي بتوزيع نسخ تتضمن صورا فاضحة ومنافية للآداب العامة.

ممدوح مهران
وذكرت النيابة أن المجلس الأعلى للصحافة كان تقدم بشكوى ضد الصحفيين بسبب "نشرهما صورا ومقالات تمثل إخلالا بالقيم والتقاليد التي حرص الدستور على حمايتها حفاظا على مصلحة المجتمع ومثله". وأضافت أن بإمكان غازي ووهب الله استئناف الحكم لوقف التنفيذ.

وأكدت المصادر أن السلطات صادرت العدد الذي نشرت فيه الصور ومنعت صدور العدد الذي تلاه, لكنها سمحت بعد ذلك بصدور الصحيفة.

يذكر أن محكمة مصرية حكمت في سبتمبر/ أيلول الماضي على رئيس تحرير صحيفة النبأ ممدوح مهران بالسجن لمدة ثلاثة أعوام بعد إثارته للرأي العام من خلال نشره تقريرا مصورا عن راهب قبطي مارس الجنس مع امرأة داخل دير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة