هولندا تطرد ثلاثة أئمة مسلمين من أراضيها   
الأربعاء 15/1/1426 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

السلطات الهولندية اتهمت بعض الأئمة بأنهم خطر على النظام العام 

قررت هولندا طرد ثلاثة أئمة مسلمين من مسجد في مدينة أيندهوفن بعد اتهامهم بتهديد الأمن القومي.

وقال بيان لوزارة العدل اليوم إن السلطات قررت سحب إقامات إمامين ورفض تمديد إقامة الثالث لأنهم يشكلون "خطرا على النظام العام".

واستند بيان وزارة العدل إلى أجهزة الاستخبارات التي قالت إن هؤلاء الأئمة الثلاثة التابعين لمسجد الفرقان وينتمون إلى الحركة السلفية "يساهمون في نشر التطرف بين مسلمي هولندا". واتهم المصدر ذاته الأئمة بأنهم سمحوا بتجنيد عناصر للجهاد في المسجد "وتحويل المسلمين عن القيم الغربية".

"
الاستخبارات الهولندية اتهمت الأئمة الثلاثة بالسماح بتجنيد عناصر للجهاد في المسجد وتحويل المسلمين عن القيم الغربية
"
والأئمة الثلاثة الذين سيبعدون هم أول من يهدد بالطرد بعد أن تعهدت الحكومة الهولندية بشن حملة أمنية على من تسميهم المتشددين الإسلاميين في أعقاب مقتل المخرج الهولندي ثيو فان كوغ دأب على انتقاد الإسلام في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الهولندية أن أحد الأئمة بوسني والآخر كيني فيما لم يكشف النقاب عن جنسية الثالث. ويعيش في هولندا ما يصل إلى مليون مسلم أغلبهم من أصول تركية أو مغربية ويشكلون نحو 6% من سكان البلاد.

وفي أعقاب مقتل المخرج فان كوغ طالب البرلمان الهولندي بفرض حظر على إصدار تصاريح إقامة للأئمة الأجانب اعتبارا من العام 2008 بينما تعمل الحكومة على تنفيذ مشروعات لتدريب المزيد من "الأئمة المسلمين المعتدلين" من الناطقين بالهولندية. كما ستفرض على الأئمة الأجانب تلقي دورات إلزامية للغة والمواطنة.

ووجهت السلطات الهولندية تهمة إطلاق النار على فان كوغ وطعنه إلى هولندي مغربي الأصل يبلغ من العمر 62 عاما يزعم مدعون أنه أصبح أكثر تطرفا بعد حضوره دروسا في مسجد تموله السعودية في أمستردام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة