رئيس الإكوادور الجديد يتعهد بإكمال فترة سلفه   
الثلاثاء 1426/3/18 هـ - الموافق 26/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)
بالاسيو: قبلت المنصب تمشيا مع الدستور (الفرنسية)

أعلن رئيس الإكوادور الجديد الفريدو بالاسيو أنه سيكمل فترة العامين المتبقيين من فترة سلفه الرئيس المخلوع لوسيو غوتريز، مستبعدا إجراء أي انتخابات مبكرة، ومقللا من المخاوف الدولية الخاصة بشرعية حكومته.
 
وأصر بالاسيو الذي نصبه البرلمان الأسبوع الماضي رئيسا للبلاد عقب انتفاضة شعبية على أن عملية انتقال السلطة جرت بصورة قانونية سلسلة، مشددا على ضرورة احترام الدستور الذي ينص على أن "نائب الرئيس يخلف الرئيس".
 
وقال بالسيو الذي كان نائبا لغوتريز إن إلتزامه بدستور البلاد وقوانينها والقوانين والإلتزامات الدولية يبرر قبوله بمنصب الرئيس.
 
غير أن غوتيريز الذي وصل الأحد إلى البرازيل بعدما منحته حق اللجوء السياسي هناك أعلن أن عزله جرى بشكل غير قانوني.
 
وقد تأرجح المجتمع الدولي بشأن قبول شرعية من عزلوا غوتيريز. وتقول واشنطن إن الانتخابات المبكرة هي إحدى السبل لإنهاء الأزمة، ولكن المسؤولين الأميركيين توخوا الحذر بشأن الاعتراف بالحكومة الجديدة.
 
بيد أن السفير الأميركي في الإكوادور أكد عقب لقائه بالرئيس الجديد أمس أن واشنطن لم تقطع عللاقتها بكويتو، وأنها ستستمر في العمل مع الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة