إدارة بوش علمت بالتخطيط لخطف الطائرات   
الخميس 1423/3/5 هـ - الموافق 16/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت بعض الصحف الأجنبية بمرض سريع العدوى تفشى بين الجنود البريطانيين في بغرام بأفغانستان، وأشارت إلى العلم المسبق الذي تناهى إلى سمع إدارة بوش قبل 11 سبتمبر/ أيلول بإمكانية وقوع عمليات خطف طائرات في الولايات المتحدة، كما تناولت موضوعات أخرى.

الحمى مجهولة الهوية
قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن 18 من أفراد الطاقم الطبي العسكري البريطاني في قاعدة بغرام الجوية قرب العاصمة الأفغانية كابل أصيبوا بحمى غامضة عجز الأطباء عن تحديد ماهيتها.

وذكرت أن حالة اثنين من المصابين بالفيروس بالغة الخطورة, الأمر الذي استدعى نقل الأول إلى بريطانيا والثاني إلى ألمانيا. أما الحالات الست عشرة الباقية وهم من الأطباء والممرضين فقد فرض عليهم حجر صحي حيث يقوم زملاؤهم في الطاقم الطبي بالعناية بهم.

وأشارت إندبندنت إلى سرعة تفشي فيروس المرض والذي وصف بأنه سريع العدوى. وبحسب المتحدث باسم القوات البريطانية في أفغانستان فقد كان عدد المصابين ستة، وفي صباح ذات اليوم أضحوا أحد عشر مصابا, وفي المساء وصل عدد المصابين إلى 18. وقد رفضت وزارة الدفاع البريطانية أن يعزى استشراء هذا الفيروس إلى أي هجوم بالأسلحة البيولوجية.


علم مسبق تناهى إلى سمع إدارة بوش قبل 11 سبتمبر/أيلول بإمكانية وقوع عمليات خطف طائرات في الولايات المتحدة

واشنطن بوست

الهجوم واستحالة التنبؤ
أبرزت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز الخبر المثير الذي بثته محطة تلفزة أميركية عن علم مسبق تناهى إلى سمع إدارة بوش قبل 11 سبتمبر/أيلول بإمكانية وقوع عمليات خطف طائرات في الولايات المتحدة, وقالت واشنطن بوست إنه في الأيام العشرة الأولى من شهر أغسطس/ آب من العام الماضي قدمت للرئيس وكبار مستشاريه معلومات استخباراتية بأن إرهابيين على علاقة مع بن لادن ناقشوا إمكانية خطف طائرات. وكان ذلك جزءا من التقرير الاستخباراتي اليومي الذي يقدم للرئيس. وتلاحظ الصحيفة الأميركية أن خبرا كهذا يمثل تحولا في الرواية الرسمية لأحداث نيويورك وواشنطن، فقد كان بوش ومسؤولون آخرون يصفون أحداث 11 سبتمبر/أيلول بأنه هجوم يستحيل على المخابرات الأميركية التنبؤ به.

وفي الشأن الأفغاني تخبرنا واشنطن بوست أن الولايات المتحدة تنوي تغيير بعض وحداتها في أفغانستان من دون أن يعني ذلك تغيير الأفراد. وتريد القيادة العسكرية الأميركية الاستفادة من أخطاء حرب فيتنام حين كان الجنود يبقون فترة محددة في الجبهة ثم يغادرون, وهو ما أثر في التماسك والروح المعنوية.

رئيس للمجلس الأوروبي
أبرزت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية نبأ انضمام بريطانيا إلى فرنسا في الدعوة إلى ضرورة استحداث منصب رئيس المجلس الأوروبي يكون بمثابة واجهة الاتحاد الأوروبي في المحافل الدولية وتقع على كاهله مسؤولية تطوير السياسات الدفاعية والخارجية للاتحاد.

وتتوقع الصحيفة انضمام إسبانيا إلى كل من فرنسا وبريطانيا في هذه الدعوة بانتظار أن تعلن ألمانيا موقفها حيال ذلك, كما تتوقع أيضا أن تقاوم المفوضية الأوروبية ورئيسها رومانو برودي هذا المسعى لأنه يحد من سلطاتها.

وتتنبأ فايننشال تايمز بأن يتم استحداث هذا المنصب في عام 2005 و2006 إذ يجد توني بلير في ذلك فرصة سانحة ليكون أول من يتولى هذا المنصب عقب نهاية ولايته لرئاسة الحكومة في بريطانيا. ويعتبر رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار أقوى المرشحين للمنصب. وبحسب الاقتراح البريطاني فإن رئيس المجلس الأوروبي سينتخب من قبل قادة الاتحاد الأوروبي ولولاية مدتها خمس سنوات.

أحدث جوال
بعيدا عن السياسة تخبرنا صحيفة غارديان أن الهواتف الجوالة يمكن أن يكون لها استعمالات جديدة في مجال الدراسة.
فمن الممكن أن يتلقى التلاميذ البريطانيون نتائج اختباراتهم في شكل رسالة نصية على هواتفهم الجوالة حسب توقع مسؤول بريطاني.

كما أن خدمةَ الرسائل النصية ستكون أسهل استعمالا مع الجيل الجديد من الهواتف الجوالة التي ستنزل إلى الأسواق هذا الصيف. وقد تساعد الناس بطريقة أخرى على الاستفسار عن طلبات الحصول على جواز سفر مثلا أو عن كشف الحساب البنكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة