بلير يواجه مطلبا بالاستقالة من حزب العمال   
الأحد 1425/3/19 هـ - الموافق 9/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
من المقرر أن يتقدم عضو كبير في حزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء توني بلير اليوم بطلب لرئاسة الحزب باستقالة بلير حفاظا على صورة الحزب.

وقال ديفد بوتنام الذي يعتبر صديقا شخصيا لبلير إن شهورا من عناوين الصحف السلبية عن العراق ستضر بفرص الحزب في الانتخابات، وحث بلير على الاستقالة وأن يترك منصبه لوزير المالية جون براون.

ومضى بوتنام يقول "رئيس الوزراء مرادف للعراق، والعراق لا يجلب سوى الأخبار السيئة، إن كنت في مكانه كنت سأستقيل قبل حلول عطلة الصيف البرلمانية".

جاءت تصريحات بوتنام هذه متزامنة مع نتائج استفتاء حديث للرأي العام أظهرت أن حزب العمال قد يفوز بأغلبية مطلقة في الانتخابات المقبلة إذا ابتعد بلير عن الصورة تاركا المجال لبراون.

وأشار الاستطلاع إلى تدني مستوى التأييد للحرب على العراق خاصة بعد اتهامات بتعرض المعتقلين العراقيين للتعذيب على أيدي قوات بريطانية وأميركية.

ويعتقد أربعة من بين كل عشرة أفراد شاركوا في الاستطلاع أن بريطانيا كانت على حق في غزو العراق، مقارنة مع ستة من بين كل عشرة في استطلاع أجري في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة