إعادة بحارة أستراليين من الخليج لرفضهم مصل الجمرة الخبيثة   
الأربعاء 1423/12/11 هـ - الموافق 12/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ضابط أسترالي يودع زوجته لدى مغادرته للانضمام إلى القوات الأميركية

اضطرت الحكومة الأسترالية إلى إعادة 11 من بحارتها الذين يخدمون على متن سفينة حربية في الخليج إلى البلاد بعد رفضهم أخذ مصل مضاد للجمرة الخبيثة قبيل أي تحرك عسكري محتمل ضد العراق.

وصرح الجنرال بيتر كوسجروف قائد القوات الأسترالية أن 11 من طاقم السفينة الحربية كانيمبلا في طريق عودتهم إلى البلاد بعد رفضهم التطعيم وأن هناك عددا آخر لم يحددوا موقفهم من المصل.

وأبلغ وزير الدفاع روبرت هيل الإذاعة الأسترالية أن السبب وراء رفض هؤلاء البحارة أخذ التطعيم كان خشيتهم من الأضرار الجانية للمصل, معربا عن استغرابه من هذا الرفض.

وناشد هيل نحو ألفي عنصر من القوات الأسترالية انضموا للقوات الأميركية والبريطانية في الشرق الأوسط إلى التطعيم بأمصال مضادة لمخاطر استخدام أسلحة كيمياوية وبيولوجية حفاظا على سلامتهم.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع إن التطعيم بالمصل تطوعي وغير إجباري غير أن على من يرفضه أن ينقل إلى "منطقة أقل خطورة" من أجل سلامته. لكنه لم يكن متأكدا مما إذا كان طاقم السفينة الحربية HMAS كانيمبلا قد أبلغ بأمر المصل قبل مغادرتهم لأستراليا قبل ثلاثة أسابيع.

وجرى تطعيم بحارة ومشاة البحرية الأميركية في الخليج ضد الجمرة الخبيثة والجدري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة