طلب خليجي لاجتماع الجامعة بشأن سوريا   
الخميس 1432/11/17 هـ - الموافق 13/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)

 الجامعة العربية بحثت الوضع السوري في أغسطس الماضي (الفرنسية-أرشيف)

طلب مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا عاجلا لجامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة الوضع في سوريا. وقال بيان صادر عن مجلس التعاون إن الاجتماع ينبغي أن يناقش الوضع الإنساني ويدرس سبل وقف إراقة الدماء وآلة العنف.

وجاء هذا التطور بعد التصريحات الأخيرة للأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي التي دعا فيها إلى وقف جميع أعمال العنف في سوريا فورا والبدء في حوار وطني شامل يفضي إلى تحقيق طموحات الشعب السوري في التغيير والحرية والإصلاح السياسي.

كما عبر نبيل العربي -خلال تلك التصريحات- عن استعداد الأمانة العامة للجامعة العربية لمواصلة جهودها واتصالاتها مع الحكومة السورية ومختلف أطياف المعارضة من أجل التوصل إلى صيغة لتجاوز الأزمة في سوريا بصورة سلمية.

 لكن العربي أوضح حينها أنه لم يتلق أي طلب حتى الآن لتحديد موعد لعقد اجتماع لوزراء الخارجية العرب لبحث مستجدات الأوضاع هناك.

ويأتي الطلب الخليجي بعدما دعا أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يوم الثلاثاء الماضي الحكومة السورية إلى إيقاف القتل شبه اليومي وإيجاد طريق للحوار للوصول إلى حل للاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ مارس/آذار الماضي.

وتعليقا على إعلان المعارضة السورية عن المجلس الوطني السوري قال أمير قطر للجزيرة إنها خطوة تصب في مصلحة سوريا، داعيا الحكومة والمجلس إلى العمل معا للتفاهم على دستور جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة