كرواتيا: خاطفو الرهينة طلبوا فدية قبل إعدامه   
الجمعة 29/10/1436 هـ - الموافق 14/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

قالت وزيرة الخارجية الكرواتية فيسنا بوسيتش اليوم إن فدية طلبت في البداية للإفراج عن الكرواتي الذي خطف في مصر الشهر الماضي وأعلن تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء أنه أعدمه.

وأضافت بوسيتش خلال مؤتمر صحافي أن توميسلاف سالوبيك "خطف في 20 يوليو/تموز. وبعد ثمانية أيام طُلب مبلغ مالي للإفراج عنه، لكن الخاطفين لم يتصلوا مجددا حتى الخامس من أغسطس/آب يوم بث شريط الفيديو".

وأشارت بوسيتش إلى أن "ولاية سيناء" وعصابة لصوص متورطتان في خطف سالوبيك الذي كان يعمل لحساب شركة فرنسية متخصصة في سبر أعماق الأرض.

وفي شريط نشره مقاتلو "ولاية سيناء" الذي أعلن ولاءه لتنظيم الدولة، ظهر الرهينة الكرواتي جاثيا على ركبتيه إلى جانب ملثم يحمل سكينا ويقرأ نصا كتب فيه أنه سيعدم خلال 48 ساعة في حال لم تفرج الحكومة المصرية عن معتقلات "مسلمات".

وأكد تنظيم "ولاية سيناء" الأربعاء أنه أعدم الكرواتي بنشر صورة لجثة مقطوعة الرأس لم يتسن التعرف عليها، كما أكدت الوزيرة الكرواتية أنه "حاليا لا يمكننا تأكيد أنها جثة سالوبيك"، وأضافت "سنواصل البحث عنه طالما هناك إمكانية أن يكون حيا".

من جهتها، أعلنت القاهرة أن أجهزة الأمن المعنية لم ترد لها معلومات مؤكدة حتى الآن حول ما تم تداوله بشأن مقتل الرهينة الكرواتي، وأن إجراءات البحث عن المختطفين ما تزال جارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة