فيتنامي يقضي 13عاما بالسجن بطريق الخطأ   
السبت 1422/3/24 هـ - الموافق 16/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت أنباء صحفية أن نزيلاً سابقاً في أحد السجون الفيتنامية أدين بجريمة قتل وبرئت ساحته منها في دعوى استئناف قدمها قبل 13 عاما، مازال قابعا وراء قضبان ذلك السجن.

وقالت صحيفة الشباب الفيتنامية إن ترام كيم هانغ مازال ينتظر قيام الشرطة بفتح ملف قضيته مجددا بموجب الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا في مدينة هوتشي منه عام 1988.

وأضافت أن هانغ سبق أن قضى عامين في السجن بعد إدانته مباشرة بجريمة القتل عام 1986 قبل أن تبدأ معاناته الطويلة على يد الجهاز القضائي الفيتنامي.

وانتقدت الصحيفة مسؤولي المحكمة لما وصفته بسهوهم غير المقصود الذي أبقى هانغ مسجونا طوال تلك الفترة.

وتعتبر إساءة تطبيق الأحكام القضائية أمرا شائعا جدا في فيتنام لا سيما في المحاكم الابتدائية، حيث لا يمتلك معظم العاملين فيها المؤهلات الدراسية والتدريبية المطلوبة.

وصوت نواب البرلمان الاثنين الماضي ضد مقترحات حكومية تقضي بمنح القضاة صلاحيات أكبر بسبب المخاوف من أن يؤدي ذلك إلى الإخلال بتطبيق العدالة.

وقالت النائبة نغويين ثاي ثو إنه مع الصلاحيات الممنوحة حاليا فإن معظم القضاة يرتكبون أخطاء فادحة بشكل مستمر. وأوضحت أن 35.8% من الأحكام التي يصدرونها تتغير بعد الاستئناف، في حين أن 6.9% منها يتم إبطالها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة