ألمانيا تعتقل مغربيا للاشتباه بصلته بهجمات سبتمبر   
الخميس 4/8/1423 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الألمانية تقتحم شقة في هامبورغ كان يقيم فيها أحد المشتبه بتورطهم في الهجمات على أميركا (أرشيف)
أعلنت السلطات الألمانية أنها أوقفت صباح اليوم مغربيا يشتبه بأنه شريك لمنفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وقال الادعاء الفدرالي الألماني في بيان إن الشرطة اعتقلت عبد الغني مزودي البالغ من العمر 29 عاما بمدينة هامبورغ الشمالية اليوم بعد إصدار أمر اعتقال رسمي أمس، مشيرا إلى أنه سيمثل أمام قاضي التحقيق في المحكمة الفدرالية العليا يوم غد الجمعة.

وجاء في البيان أن مزودي اعتقل للاشتباه بمساعدته محمد عطا وغيره ممن يشتبه بخطفهم الطائرات التي استخدمت في الهجمات على نيويورك وواشنطن. وقال البيان إن مزودي كان على علاقة وثيقة مع عناصر خلية هامبورغ وهم مروان الشحي وزياد الجراح بالإضافة إلى رمزي بن الشيبة عنصر القاعدة البارز الذي ألقي القبض عليه في باكستان الشهر الماضي.

وأشار إلى أن مزودي ارتبط بعلاقات وثيقة مع اثنين آخرين هما زكريا الصبار المطلوب القبض عليه ومنير المتصدق الذي يحاكم هذا الشهر في هامبورغ، موضحا أن مزودي منح الصبار أموالا في نهاية عام 2000 لتسديد رسوم التدريب على الطيران في الولايات المتحدة ورتب لإقامة الشحي في سكن للطلاب بمدينة هامبورغ حتى غادر إلى الولايات المتحدة في مايو / أيار 2000 . وتابع البيان أن المتهم كان يعرف أهداف القاعدة لشن هجمات وقدم لها مساعدات.

ويقول الادعاء إن مزودي أمضى بعض الوقت في معسكرات التدريب بأفغانستان خلال صيف عام 2000 حيث تم التخطيط للهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة