إجراءات لتأمين عاشوراء بالعراق   
السبت 1431/1/10 هـ - الموافق 26/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:46 (مكة المكرمة)، 13:46 (غرينتش)
نقاط التفتيش انتشرت بأماكن متفرقة للحيلولة دون وقوع تفجيرات (الأوروبية)

وسط إجراءات أمنية مشددة ومخاوف من وقوع تفجيرات, تدفق مئات الآلاف من الشيعة على مدينة كربلاء لإحياء ذكرى يوم عاشوراء.
 
وقال قائد شرطة كربلاء اللواء علي جاسم محمد إن نحو 25 ألفا من رجال الشرطة والجنود تم نشرهم لتأمين الاحتفالات التي تبلغ ذروتها اليوم السبت وغدا الأحد.
 
كما استعانت السلطات العراقية بالمروحيات والكلاب البوليسية التي انتشرت عند مختلف نقاط التفتيش.
 
ونشرت السلطات أيضا 600 من عناصر الشرطة النسائية عند مختلف نقاط التفتيش, في إطار احتياطات أمنية, وسط مخاوف من وقوع عمليات تفجير تنفذها نساء.
 
يشار إلى أن احتفالات عاشوراء في عام 2004 شهدت تفجيرات متتابعة أسفرت عن سقوط أكثر من 170 قتيلا.
 
ومن جهة أخرى وقعت أحداث عنف متفرقة في العراق اليوم, حيث أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة ومدنيان في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق قرب محطة وقود بحي الزعفرانية بجنوب شرق بغداد.
 
وفي طوز خورماتو الواقعة على بعد 170 كيلومترا شمال بغداد أصيب ثلاثة من الشرطة وثلاثة مدنيين في انفجار قنبلة استهدف دورية للشرطة.
 
وفي وقت سابق أعلنت الشرطة أن ضابطا برتبة مقدم قتل في انفجار قنبلة خارج منزله في وسط الفلوجة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد، كما قتل زعيم عشائري في انفجار قنبلة قرب منزله في أبو غريب على المشارف الغربية لبغداد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة