وجود الزوج بغرفة الولادة قد يفاقم آلام الزوجة   
الأربعاء 1436/4/1 هـ - الموافق 21/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:42 (مكة المكرمة)، 7:42 (غرينتش)

مشاهدة خروج المولود من بطن أمه إلى الحياة واحد من أهم الأحداث المغيرة لحياة الأب، لكن دراسة جديدة تشير إلى أن بعض الآباء يجب منعهم من الوجود في غرفة التوليد لأنهم يمكن أن يزيدوا آلام الولادة سوءا.

فقد كشفت الدراسة النفسية البريطانية أن المرأة التي تفتقر إلى المودة الحميمية مع شريك حياتها تعاني مزيدا من الألم في وجوده بجوارها أثناء الولادة، وفي كثير من الحالات يجعل وجوده شعورها بالألم أسوأ ويزداد سوءا لدى النساء اللائي يتجنبن التقارب في علاقاتهن.

يُذكر أن مسألة وجود الرجل بغرفة الولادة كانت محل نقاش وانقسام لعقود. فقد أشارت دراسة أميركية قديمة إلى أن وجود الأب يساعد بالفعل في استرخاء الأم، لكن دراسة فرنسية عام 2009 لامت الآباء على زيادة معدل الولادات القيصرية وزعمت أن وجود الرجل بغرفة التوليد يمكن أن يزيد توتر المرأة ويبطئ إنتاج هرمون أوكسيتوسين الذي يساعد في عملية المخاض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة