عودة المظاهرات إلى إسبانيا   
الخميس 1432/7/22 هـ - الموافق 23/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)

شدد منظمو المسيرات على ضرورة الالتزام بالطبيعة السلمية لها (رويترز)

عادت حركة المظاهرات التي تشهدها إسبانيا منذ شهر إلى الشوارع مرة أخرى اليوم الأحد، مع مشاركة الآلاف في مسيرات احتجاج في مدريد على الأوضاع السياسية والاقتصادية الحالية.

ومن المقرر أن تجتمع ست مسيرات منفصلة قرب مبنى البرلمان بوسط المدينة حيث يوجد هناك مئات من رجال الأمن على أهبة الاستعداد.

ويحتج المشاركون في المسيرات على الأزمة الاقتصادية والفساد وسيطرة رجال الأعمال على السياسة وكذلك "معاهدة اليورو" التي تهدف إلى الدفع لتحقيق نمو في دول منطقة العملة الأوروبية الموحدة, وهتف المتظاهرون "معا ضد الأزمة وسيطرة رأس المال".

ومن المقرر خروج مسيرات مشابهة في عدد من المدن الرئيسية الأخرى في أنحاء البلاد.

وشدد منظمو المسيرات على ضرورة الالتزام بطبيعتها السلمية، بعد المناوشات التي شهدتها احتجاجات برشلونة في وقت سابق.

وتأتي احتجاجات اليوم بعد أسبوع واحد من إخلاء المحتجين ميدان "بويرتا ديل سول" (ميدان الشمس) الذي احتلوه لشهر تقريبا.
 
وبدأت حركة احتجاجات إسبانيا يوم 15 مايو/أيار الماضي قبل أسبوع واحد من الانتخابات المحلية والإقليمية في البلاد.

وكان لإعلان ارتفاع نسبة البطالة في البلاد إلى 20% تأثير كبير على انطلاق حركة الاحتجاجات. وتعد هذه النسبة الأعلى بين دول الاتحاد الأوروبي, ووصلت معدلات البطالة بين الشباب إلى أكثر من 40%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة