شمس ثانية قادمة   
الأحد 1432/2/19 هـ - الموافق 23/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)
نجم الطارق الأعظم يفوق حجم الشمس مرات (رويترز-أرشيف)

أعلن علماء أن الأرض يمكن أن تشهد "شمسا ثانية" خلال فترة أسابيع في وقت متأخر من هذا العام عندما ينفجر واحد من أشد نجوم السماء ضياء.
 
وقال الخبراء إن الطارق الأعظم (سوبرنوفا) -وهو نوع من أنواع النجوم المتفجرة وتعبير يدل على عدة انفجارات نجمية هائلة يرمي فيها النجم غلافه في الفضاء عند نهاية عمره تؤدي إلى تكون سحابة كروية حول النجم براقة للغاية من البلازما- يمكن أن يقدم أضخم عرض إضاءة منذ تكون الأرض، وسيكون شديد السطوع لدرجة أن سماء الليل ستصير كالنهار لمدة أسبوع أو أسبوعين.
 
وأشارت ديلي تلغراف إلى أن هذا النجم المسمي "بيتيليغيوس" -وهو جزء من مجموعة أوريون التي تبعد  عن الأرض مسافة 640 سنة ضوئية- بالغ الضخامة ولونه أحمر يدل على أن النجم في طور الاحتضار وبات على وشك الانفجار لكن دون التأكد بشكل دقيق متى يمكن أن يحدث الانفجار.
 
وقال براد كارتر، محاضر في الفيزياء بجامعة جنوب كوينزلاند بأستراليا، إن الانفجار يمكن أن يحدث قبل نهاية العام أو بأي فترة على مدار الستة ملايين سنة القادمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة