بان يرحب بالهدنة ويدعو الحوثيين لاحترامها   
الاثنين 1436/10/11 هـ - الموافق 27/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مساء أمس الأحد بالهدنة الإنسانية التي قرر التحالف العربي بقيادة السعودية تنفيذها في اليمن لمدة خمسة أيام اعتبارا من منتصف ليل الأحد، ودعا الحوثيين إلى احترامها.

وقال بان في بيان إنه يحض الحوثيين وحلفاءهم على إعطاء موافقتهم على الهدنة والالتزام بها لما فيه خير جميع اليمنيين، كما طالب أطراف النزاع بالعمل بحسن نية طيلة فترة سريانها.

وأكد أن ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين يجعل الالتزام بهدنة وإمكان تمديدها أمرين لا بد منهما، وطالب طرفي النزاع بتعليق العمليات العسكرية خلال الهدنة وعدم استغلالها لنقل أسلحة أو الاستيلاء على أراض.

ضبط النفس
كما دعا بان المتحاربين إلى إبداء أكبر قدر من ضبط النفس في حال حصول انتهاكات معزولة للهدنة، وتجنب أي تصعيد.

وطالب طرفي النزاع بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى كل مناطق اليمن، وكذلك إتاحة الوصول السريع والآمن لوكالات الإغاثة الإنسانية إلى الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة.

وكانت الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها التحالف العربي في اليمن قد دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل الأحد، وشهدت بعض الخروقات في بعض المدن والمناطق خاصة بمحافظتي تعز ولحج وسط وجنوب البلاد.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف أحمد عسيري في مقابلة مع الجزيرة إن التحالف سيحكم على الأفعال لا على الأقوال فيما يتصل بالالتزام بالهدنة، وسيتابع ما سيقوم به الطرف الآخر مع بدء سريانها، مضيفا أن قوات التحالف لا تقصف المناطق السكنية حتى إذا كان بها حوثيون.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي طلب الهدنة إن سبب دعوته إليها هو حاجة بعض المحافظات في اليمن إلى تيسير وصول المساعدات الغذائية والدوائية، مطالبا المليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق باحترامها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة