معارك بالجوف والمقاومة تقتحم معسكرا قرب صنعاء   
الخميس 1437/4/26 هـ - الموافق 4/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

خاضت المقاومة الشعبية اليمنية معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي في محافظة الجوف، في حين اقتحمت معسكرا استراتيجيا على بعد نحو 30 كيلومترا شرقي صنعاء.

وقد أكدت مصادر ميدانية للجزيرة نت حصول معارك عنيفة بين قوات الشرعية من جهة والمسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى في جبهة خب الشعف في محيط سوق الثلوث شمال محافظة الجوف.

وذكرت أن قصفا متبادلا بالأسلحة الثقيلة والرشاشة سُمع دويه في وقت مبكر فجر اليوم الخميس في محاولة المقاومة التقدم في المنطقة.

كما سيطرت المقاومة على عدد من مواقع الحوثيين في المناطق الواقعة وسط وشمال شرق مدينة الحزم، وحسب المصدر سيطر المقاومون على عربات (أطقم) عسكرية وأسلحة متنوعة.

وقصف مسلحو الحوثي مدينة الحزم بصواريخ الكاتيوشا، مما أدى لمقتل اثنين من جنود الجيش الوطني بانفجار أحد الصواريخ.

في سياق متصل، أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة اقتحمت  معسكر فَرضَة نِهم شرقي العاصمة صنعاء بعد أيام من فرض حصار مطبق عليه.

وشهد محيط المعسكر اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى.

وأضاف المراسل أن الجيش الوطني والمقاومة تقدما في مناطق عديدة في نِهم، وأن اشتباكات تجري في نقيل بن غيلان. ويحظى معسكر فَرضة نِهم بأهمية استراتيجية حيث يقع على بعد30 كيلومترا فقط عن وسط العاصمة صنعاء.

وأفادت مصادر في المقاومة بمحافظة صنعاء بأن خسائر مليشيا الحوثي وقوات صالح ارتفعت في اليومين الماضيين إلى أكثر من 55 قتيلا وعشرات الجرحى والأسرى.

في المقابل، أشارت هذه المصادر إلى أن عدد ضحايا الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ارتفع إلى 15 قتيلا و27 جريحا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة