إكواس تناقش تفاصيل نشر قوات سلام في ساحل العاج   
الأربعاء 1423/10/20 هـ - الموافق 25/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي فرنسي يتمركز فوق دبابة في نقطة تفتيش بإحدى القرى القريبة من مدينة بواكيه
ناقش قادة الدفاع بتجمع دول غربي أفريقيا الاقتصادي (إكواس) تفاصيل نشر أكثر من ألف رجل من قوات حفظ سلام بساحل العاج المضطربة نهاية هذا الشهر الحالي.

وقال بيان رسمي صادر عن التجمع في أبوجا اليوم إن خمس دول غرب أفريقية ستشارك بقوات في هذه المهمة التي يرأسها الجنرال السنغالي بابا خليل، وهذه الدول هي بنين وغانا والنيجر والسنغال وتوغو.

وأوضح البيان أن نيجيريا لن تشارك في هذه القوة التي ستنتشر في ساحل العاج بحلول 31 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وقالت نيجيريا إنها قد تشارك في القوة بإرسال فريق طبي وهندسي.

وكان وزير الإعلام النيجيري جيري غانا قد أكد الأسبوع الماضي عدم مشاركة بلاده في قوة السلام. وأشار إلى أن نيجيريا لم تحصل على تعويضات مالية عن المبالغ التي أنفقتها للمشاركة في عملية حفظ السلام في ليبيريا وسيراليون, وقدرها بـ 15 مليون دولار.

وعقدت لجنة الدفاع في المجموعة الاقتصادية لغربي أفريقيا يوم الاثنين الماضي اجتماعا في أبيدجان لدراسة تدابير نشر هذه القوة.

ولم تعرف حتى الآن مهمة قوة حفظ السلام الغرب أفريقية على وجه الدقة. وكان من المفترض أساسا أن تحل محل القوات الفرنسية المكلفة بضمان سلامة رعاياها, ومراقبة وقف هش لإطلاق النار بين الجيش الحكومي العاجي والمتمردين الذين يسيطرون على شمالي ساحل العاج وأجزاء من غربيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة