مباريات نارية تضع قدرات ليستر على المحك   
الاثنين 1437/4/23 هـ - الموافق 1/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:08 (مكة المكرمة)، 10:08 (غرينتش)
ستكون قدرات ليستر سيتي مفاجأة الموسم ومتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على المحك عندما يستهل سلسلة من ثلاث مباريات صعبة مع ليفربول في المرحلة الرابعة والعشرين، قبل مواجهة مانشستر سيتي وأرسنال على التوالي.

وتوقع معظم النقاد تراجع مستوى ليستر سيتي بقيادة مدربه المخضرم الإيطالي كلاوديو رانييري، ونجميه جيمي فاردي متصدر ترتيب الهدافين، والدولي الجزائري رياض محرز في القسم الثاني من الدوري.

غير أن ذلك لم يحصل لأن الفريق ارتقى من المركز الثالث إلى الأول في الأسبوعين الأخيرين، مستغلا تعادل مانشستر سيتي مع وست هام 2-2 وسقوط أرسنال على أرضه أمام جاره تشلسي صفر-1.

إنجاز غير مسبوق
وما يعزز من مهمة ليستر سيتي في تحقيق إنجاز غير مسبوق هو أنه خرج من مسابقتي الكأس المحليتين، ويستطيع بالتالي تركيز جهوده على الدوري المحلي فقط، في حين يحارب سيتي على أربع جبهات وأرسنال على ثلاث جبهات.

مدرب ليستر سيتي الإيطالي كلاوديو رانييري (رويترز)

وقال مدافع الفريق كريستيان فوكس "لدينا ثلاث مباريات في مواجهة فرق كبيرة وهي في غاية الأهمية".

وأضاف "نريد الفوز على ليفربول، كما أن الخسارة أمام أرسنال 2-5 ذهابا كانت أسوأ مباراة خضناها وبالتالي نريد الثأر".

وتابع فوكس "لن تكون المواجهة مع أرسنال حاسمة لتحديد هوية الفائز باللقب. على أي حال، نحن الآن نستمتع بالفترة التي نعيشها ونريد مواصلة الانتصارات وبذل قصارى جهودنا".

ويأمل رانييري في إشراك التشكيلة ذاتها التي تغلبت على ستوك سيتي بثلاثية نظيفة الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة