مطالب كردية بتأجيل انتخابات العراق   
السبت 1425/10/22 هـ - الموافق 4/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
تدرس حكومة إقليم كردستان بشمال العراق إمكانية تقديم طلب للحكومة العراقية المؤقتة بتأجيل الانتخابات المزمع عقدها يوم 30 يناير/ كانون الثاني المقبل، وذلك بسبب الظروف المناخية غير الملائمة في المنطقة أثناء تلك الفترة.
 
وأوضح رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البرزاني في تصريح لجريدة "خبات" لسان حال الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن موجة البرد والثلج التي تشهدها المنطقة مطلع العام قد تحول دون مشاركة أعداد كبيرة من سكان المنطقة في ذلك الاقتراع.
 
وكان رئيس اللجنة العليا للإشراف على الانتخابات في كردستان الدكتور نوري طالباني قد صرح للجزيرة نت بأن اللجنة رفعت في وقت سابق طلبا للمفوضية العليا المستقلة للإشراف على الانتخابات في العراق بتأجيل العملية بسبب الظروف المناخية في كردستان، إلا أنها لم توافق عليها.
 
أسباب متعددة
وفي تعليقه على هذه المساعي توقع فلك الدين كاكه يي رئيس تحرير جريدة التآخي التي تصدر باللغة العربية عن الحزب الديمقراطي الكردستاني أن يتم تأجيل الانتخابات على الأقل لمدة ستة أشهر، وذلك لأسباب ليس فقط مناخية وإنما سياسية وفنية وأمنية.
 
وأوضح كاكه يي في لقاء مع الجزيرة نت أن الأمم المتحدة غير مستعدة فنيا حتى الآن للإشراف على الانتخابات، وليس هناك إحصاء في العراق والاعتماد على أوراق البطاقات التموينية خطأ لان هناك عملية تزوير كبيرة لهذه الأوراق.
 
وأكد أن الأكراد سيقاطعون الانتخابات إذا لم تحل المشاكل العالقة بالقضية الكردية قبل الاقتراع.
 
من جهة أخرى شدد كاكه يي على أنه "لا يمكن إهمال المثلث السني غير المستعد لهذه الانتخابات حاليا، ويجب أن يأخذ شرط الحزب الإسلامي العراقي وهو تأجيل الانتخابات ستة أشهر بنظر الاعتبار لأن الحزب شارك في مجلس الحكم العراقي وله قاعدة جماهيرية واسعة ودور سياسي كبير".
 
وفي السياق أشار الصحفي الكردي إلى عدم إمكانية مشاركة أكثر من 30 ألف حاج عراقي لن يكونوا موجودين في العراق أواخر يناير/ كانون الثاني القادم بسبب أدائهم مناسك الحج في البقاع المقدسة.
 
وأمام كل هذه المعطيات تصر الحكومة العراقية المؤقتة على أن الانتخابات ستجرى في الموعد المحدد لها، معتبرة أن ذلك يمثل تحديا سياسيا لها يجب أن لا تتنازل عنه.
_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة