أتلتيكو يسعى لحجز مكانه بربع نهائي الأبطال   
الاثنين 1437/6/5 هـ - الموافق 14/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)

يستضيف أتلتيكو مدريد الإسباني آيندهوفن الهولندي على ملعب "فيستي كالديرون" في العاصمة الإسبانية في إياب ثمن النهائي بمسابقة دوري أبطال أوروبا، ويملك أفضلية نسبية بعد انتزاعه التعادل السلبي ذهابا.

ويتمتع أتلتيكو بصلابة دفاعية؛ إذ لم يدخل مرماه سوى ثلاثة أهداف في 14 مباراة خاضها على ملعبه في دوري أبطال أوروبا.

كما أن الحارس البولندي يان أوبلاك حافظ على نظافة شباكه 27 مرة في 42 مباراة خاضها فريقه في مختلف المسابقات هذا الموسم، وهو في طريقه لتحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف التي تدخل مرماه في الدوري الإسباني والمسجل حاليا باسم باكو ليانو الذي منيت شباكه بـ18 هدفا طوال موسم واحد.

وحتى الآن دخل مرمى أوبلاك 12 هدفا في 29 مباراة في "الليغا"، بينها أربعة أهداف جاءت في مباراتين في مواجهة الثلاثي الناري ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار.

ويعدّ أوبلاك أغلى حارس مرمى في الدوري حاليا بعد انتقاله إلى أتلتيكو قادما من بنفيكا عام 2014 مقابل 17.8 مليون دولار.

ولم تكن مهمته سهلة في تعويض الثغرة التي تركها انتقال البلجيكي العملاق تيبو كورتوا إلى تشلسي الإنجليزي، وعانى كثيرا في البداية حيث لعب احتياطيا لميغيل آنخل مويا قبل أن يصاب الأخير ويحل محله أوبلاك الموسم الماضي ليستغل الفرصة ويفرض نفسه أساسيا بين الخشبات الثلاث.

وأشاد به مدرب الفريق الأرجنتيني دييغو سيميوني بقوله "لقد انتزع يان فرصته وعندما سنحت له استغلها بأفضل طريقة ممكنة، ويملك مستقبلا رائعا وهو يعمل بجهد ولديه تصميم كبير على مواصلة تطوير مستواه".

ويقود خط الدفاع قلب الأسد الأوروغوياني دييغو غودين ويساعده في مهمته الظهير الأيسر البرازيلي الدولي فيليبي لويس وعلى الجهة اليمنى الظهير الإسباني الدولي خوان فران.

وأشاد غودين بالمدرب سيميوني بقوله "إنه الأب الروحي لمشروع أتلتيكو مدريد، لقد قام بتقوية المجموعة وجعل اللاعبين وأنصار الفريق يؤمنون بقدراته ليس فقط من خلال الكلمات، بل أيضا من خلال الأفعال".

وبالفعل وعلى مدى أربعة مواسم أشرف فيها سيميوني على الفريق، حقق أتلتيكو مدريد لقبا على الأقل في كل موسم، بينها الدوري والكأس المحليان، والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) والكأس السوبر الأوروبية.

لكن وحده دوري أبطال أوروبا ظل عصيا على أتلتيكو، علما بأنه كان على بُعد ثوان قليلة من التتويج به عندما تقدم على غريمه التقليدي في العاصمة ريال مدريد بهدف حتى الوقت بدل الضائع عام 2014 قبل أن يدرك ريال مدريد التعادل 1-1 ثم يفوز 4-1 في الوقت الإضافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة