ربع جنود أميركا العائدين يعانون اضطرابات عقلية   
الاثنين 1428/2/23 هـ - الموافق 12/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:49 (مكة المكرمة)، 16:49 (غرينتش)
 
قالت دراسة أميركية نشرت اليوم إن ربع الجنود الأميركيين الذين يتلقون علاجا بعد مهام في الخارج يعانون اضطرابات عقلية.
 
وأظهرت أن جنديا أميركيا من بين أربعة عملوا في العراق وأفغانستان وتولى النظام الصحي الحكومي معالجتهم عند عودتهم، لهم مشاكل نفسية.
 
وأضافت الدراسة التي نشرت في موقع "أركايفز أوف إنترنال ميديسين" أن 56% من الجنود الذين تم تشخيص اضطرابات لديهم يعانون أكثر من مرض عقلي.
 
وقالت كارن سيل من المركز الطبي لقدامى المحاربين في سان فرانسيسكو إن الأمراض النفسية لدى الجنود الذين عادوا مؤخرا أعلى بكثير من تلك التي سجلت خلال دراسة مشابهة أجريت السنة الماضية.
 
ويبلغ معدل المحاربين السابقين الذين يعانون اضطرابات عقلية 31%، هذا إذا حسبت الاضطرابات النفسية التي تؤدي بهم مثلا إلى عنف منزلي.
 
وخلصت الدراسة إلى أن الجنود الذين يواجهون مخاطر هم أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، لكن ذلك لا ينفي تفشي المشاكل النفسية لدى كل الفئات.
 
وأفادت بأن الاضطرابات التي تحصل ما بعد الإصابة شخصت لدى 13% من الجنود، تلاها القلق لدى 6%، ثم الإحباط والإفراط في استخدام الأدوية المسكنة.
 
يذكر أن الدراسة شملت 103 آلاف و788 جنديا تمت معاينتهم لدى الهيئات المختصة بالمحاربين القدامى، وكان أكثر من نصفهم تحت الـ30 عاما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة