الحكم بالسجن على 19 مسيحيا لبنانيا مناهضا لسوريا   
الثلاثاء 1422/5/23 هـ - الموافق 14/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الاستخبارات اللبنانية يعتقلون أحد المتظاهرين بالقرب من قصر العدل في بيروت الخميس الماضي
ذكر مصدر قضائي أن محكمة لبنانية حكمت على 19 ناشطا مسيحيا مناهضا للوجود العسكري السوري في لبنان بالسجن ودفع غرامات بتهمة الانتماء إلى مجموعة منحلة. وأوضح المصدر أنه حكم على سبعة من المتهمين بالسجن لمدة تتراوح بين 15 يوما وشهر، في حين حكم على 12 منهم بدفع غرامة قدرها مائة ألف ليرة لبنانية (حوالي 67 دولارا). وحكم على جميع الناشطين بتهمة "الانتماء إلى مجموعات منحلة ومحظورة" و"برفع لافتات وترديد شعارات مؤيدة لهذه المجموعات".

والمتهمون المحكوم عليهم هم من أنصار حزب القوات اللبنانية المحظور والتيار الوطني الحر برئاسة العماد ميشيل عون المقيم في منفاه بباريس. وقامت الاستخبارات العسكرية منذ الخامس من أغسطس/ آب الجاري باعتقال حوالي 200 ناشط من هذين التشكيلين اللذين يطالبان بخروج عشرين ألف جندي سوري منتشرين في لبنان ووضع حد للهيمنة السياسية السورية في البلد.

وكان وزير الداخلية والبلديات اللبناني وزير الدفاع بالوكالة إلياس المر قد أكد يوم 8 أغسطس/ آب الجاري أنه أمر بموجة الاعتقالات هذه لإفشال محاولة لتقسيم البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة