كيري يدعو الكونغرس لإجازة الحرب على تنظيم الدولة   
الأربعاء 18/2/1436 هـ - الموافق 10/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:45 (مكة المكرمة)، 3:45 (غرينتش)

طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري الكونغرس بالموافقة على الحرب التي أعلنها الرئيس باراك أوباما على تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق.

ودعا كيري -في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ أمس الثلاثاء- الكونغرس للتصويت على "السماح باستخدام القوة العسكرية".

وقال كيري إن هذا "يمنح الرئيس أوباما تفويضا واضحا والمرونة اللازمة لمواصلة النزاع المسلح ضد الدولة الإسلامية والقوات التابعة لها".

وبموجب الدستور الأميركي فإن قرار إعلان الحرب هو من اختصاص الكونغرس حصرا، ولكن إدارة أوباما تجاوزت حتى اليوم هذا الإجراء الرسمي بشنها غارات جوية في العراق وسوريا ضد تنظيم الدولة، مستندة بذلك على إجازات سابقة باستخدام القوة العسكرية.

وكان الكونغرس قد أصدر بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول أولى تلك الإجازات عام 2001 ضد تنظيم القاعدة وحركة طالبان، ثم في العام 2002 عندما أجاز غزو العراق.

واستنادا إلى هذه الإجازات، أكد كيري أن الإدارة "ستواصل" عملياته العسكرية حتى وإن رفض الكونغرس إصدار الموافقة، موضحا أن لدى الإدارة السلطة بموجب الإجازة الصادرة في 2001.

وأضاف كيري أيضا أن موافقة الكونغرس على الضربات العسكرية ضد تنظيم الدولة ينبغي ألا تكون محدودة في العراق وسوريا، أو أن تحظر على أوباما نشر قوات برية في أي مكان إذا استدعت الضرورة.

ورغم أنه رجح ألا تمتد هذه الحرب خارج سوريا والعراق، قال إنه "من الخطأ أن نوحي لمن وصفهم بالمتطرفين بأن ثمة مكانا آمنا لهم خارج هاتين الدولتين".

يشار إلى أن الولايات المتحدة بدأت في أغسطس/آب الماضي بشن غارات ضد تنظيم الدولة في العراق ومن ثم في سوريا، عقب الهجوم الكاسح الذين شنه التنظيم في العراق في يونيو/حزيران وسيطر على مساحات واسعة، ومن ثم وسع من نطاق سيطرته في سوريا المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة