شيخ شريف يتهم إريتريا بالسعي لتقسيم معارضة الصومال   
الثلاثاء 1429/5/23 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
شيخ شريف (يسار) دعا المعارضة لعقد اجتماعها في جيبوتي بدلا من أسمرا (الفرنسية-أرشيف)

مهدي علي أحمد-مقديشو
 
اتهم رئيس التحالف من أجل تحرير الصومال شيخ شريف شيخ أحمد إريتريا بالسعي لتقسيم التحالف, وطالبها بالتوقف عن التدخل في شؤون بلاده الداخلية.
 
ودعا شيخ شريف في مؤتمر صحفي عقده عبر الهاتف من مقره بجيبوتي، المسؤولين في تحالفه إلى الوحدة "لتفويت الفرصة على الأعداء"، مطالبا بتجنب الخطابات السياسية التي قد تؤدي إلى "انهيار مشاعر المجاهدين والشعب الصومالي".
 
ورغم إقراره بدور الحكومة الإريترية في تأسيس التحالف فإنه قال إن على أسمرا أن تدرك بأن انهياره أو انقسامه إلى جبهتين ليس من مصلحة الإريتريين, وليس من مصلحة الشعب الصومالي في الوقت الراهن أو في المستقبل.
 
وكان شيخ شريف عبر في مقابلة مع الجزيرة عن استيائه من إريتريا, مبررا دعوته إلى عقد اجتماع المعارضة في جيبوتي بما أسماه بعض تصرفات مسؤولي الملف الصومالي في أسمرا.
 
يذكر أن التحالف من أجل تحرير الصومال أنشأته فصائل المعارضة الصومالية في أسمرا وعلى رأسها المحاكم الإسلامية.
 
أعمال العنف بالصومال تخلف العديد
من القتلى والجرحى المدنيين (الجزيرة نت)
هجمات متفرقة
ميدانيا شن مقاتلو المحاكم الإسلامية أمس هجوما كبيرا لليوم الثالث على التوالي على مصنع للشعيرية حولته القوات الإثيوبية إلى قاعدة عسكرية.
 
وقال شهود عيان للجزيرة نت إن المسلحين الإسلاميين وصلوا إلى مشارف المصنع, وإن القوات الإثيوبية استخدمت الأسلحة الثقيلة لإجبارهم على التراجع.
 
وقال الناطق باسم المحاكم عبد الرحيم عيسى عدو إن قواته شنت هجوما منظما على المصنع بالصواريخ وقذائف الهاون, مشيرا إلى أن "قوات الاستعمار" -في إشارة إلى القوات الإثيوبية- تكبدت خسائر كبيرة.
 
وأضاف عدو للجزيرة نت أن قوات المحاكم شنت أيضا هجوما على ثكنة عسكرية إثيوبية في مشارف مدينة بلدوين الإستراتيجية.
 
كما أكد أن قواته هاجمت حاجزا عسكريا للقوات الإثيوبية بالصواريخ والقنابل اليدوية في حي توفيق أمس, ما أسفر عن مقتل أربعة جنود إثيوبيين.
 
وفي عمليات أخرى قال شهود عيان إن القوات الإثيوبية قتلت مدنيين صوماليين بعد اقتيادهم إلى منازل مهجورة بمحافظة هودن جنوبي مقديشو، وأضافوا أن أحد القتلى يبلغ من العمر أربعين عاما وقد تم نقل جثته إلى قسم شرطة قريب من مكان الحادث.
 
من جهته نفى الناطق العسكري للمحاكم الإسلامية صحة ما تناقلته إذاعات محلية وبعض الوكالات بشأن سقوط صواريخ أميركية على مدينة طوبلى جنوبي الصومال. وقال الناطق إن ما سقط هو صاعقة بسبب الأمطار الغزيرة على المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة