كاسياس يضع مورينيو في وجه العاصفة   
الأحد 1434/2/10 هـ - الموافق 23/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:56 (مكة المكرمة)، 16:56 (غرينتش)
كاسياس للمرة الأولى على مقعد البدلاء منذ عشر سنوات (غيتي)
وضع الحارس المخضرم لريال مدريد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو في مأزق حقيقي عندما أجلسه للمرة الأولى منذ عشر سنوات على مقعد البدلاء خلال المباراة التي خسرها أمس أمام مضيفه ملقا 2-3 ليفقد منطقيا الأمل في المحافظة على اللقب.

وأثار قرار مورينيو إبعاد كاسياس -أحد أبرز نجوم وصانعي أمجاد الريال- موجة  كبيرة من الاستياء والدهشة بين مشجعي الفريق وهو ما بان جليا على شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت.

وأوضح مورينيو في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة أن قراره كان يعود لأسباب تكتيكية وخططية اقتضتها طبيعة المباراة، قائلا للصحفيين "يمكنكم ابتكار ما تريدونه من تصورات، ولكن القرار كان خططيا".

وكرر مورينيو في هذه المباراة ما اعتاد عليه طيلة الموسم الحالي حتى الآن، حيث دأب في كل مباراة على ترك أحد ركائز الفريق على مقاعد البدلاء على غرار سيرخيو راموس في لقاء مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا.

وأشارت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية إلى أن مورينيو نقل صفاته الشخصية إلى أسلوب عمله مشيرة إلى أنه "استعراض لقدراته من خلال فرض قراره على أحد أساطير النادي".

وضع كاسياس على دكة البدلاء اعتبر صفعة للنادي من قبل مورينيو (الفرنسية)

مورينيو وفالدانو
وسبق لمورينيو أن أطاح بالأرجنتيني خورخي فالدانو النجم السابق للفريق والمدرب والمدير التنفيذي للريال والذي رحل عن النادي الملكي في 2011 بعد توتر علاقته بالمدرب  البرتغالي الذي آثر الانفراد بمقاليد الأمور في الفريق إداريا وفنيا.

وقال فالدانو تعليقا على قرار مورينيو "لا أوافق على نقل الأمور التأديبية إلى التشكيلة الأساسية للفريق، إذا حدث ذلك، فإن الفريق ككل هو من يعاقب".

ولم تكن خيارات مورينيو جيدة هذه المرة حيث كان ملقا البادئ بالتسجيل، بل إن الحارس أنطونيو آدان الذي لعب بدلا من كاسياس، يتحمل مسؤولية الهدف الثالث لملقا والذي سجله روكي سانتا كروز.

وجاء غياب كاسياس ليزيد فقط من الجدل والشائعات بشأن الأزمة المفترضة بين اللاعبين والجهاز الفني للفريق. وأشارت الصحف الإسبانية في الفترة الماضية إلى أن مجموعة من اللاعبين معظمهم من الإسبانيين بالفريق تتمرد على الجهاز الفني هذا الموسم.

وصرح لاعب ريال مدريد السابق جوتي إلى إذاعة "كوبي" الإسبانية قائلا "وضع كاسياس على مقاعد البدلاء يمثل صفعة من مورينيو للنادي وأحد أساطيره الحاليين". في حين ذكر ميشيل سالغادو مدافع الريال السابق، على حسابه الشخصي في موقع تويتر "يا لها من مفاجأة، إيكر (كاسياس) على مقاعد البدلاء، المشهد يزداد توترا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة