زعماء كشمير يسعون لاستئناف التفاوض مع الهند   
السبت 1426/5/18 هـ - الموافق 25/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
قال الزعماء الكشميريون العائدون حديثا من مباحثاتهم في باكستان إنهم على استعداد لاستئناف المحادثات المتوقفة مع نيودلهي.
 
وحث الزعماء حكومة إسلام آباد على الإعداد للمحادثات التي تهدف إلى تقرير مستقبل كشمير كجزء من عملية السلام بين الهند وباكستان.
 
وأوضح مولانا عباس أنصاري أنه تحدث مع القادة في باكستان وأنه يسعى إلى إجراء محادثات مع نيودلهي، وإذا سمحت الظروف يمكن لقاء أحزاب المعارضة الهندية.
 
وكان تسعة زعماء من الجناح المعتدل في مؤتمر حرية لجميع الأحزاب الكشميرية -وهو منظمة تضم جماعات سياسية ودينية ومنظمات المجتمع- دخلوا إلى باكستان هذا الشهر على متن حافلة نقل جديدة.
 
ورغم قلق الهند من هذه الخطوة سافر القادة إلى إسلام آباد حيث التقوا الرئيس الباكستاني برويز مشرف وعددا من المسؤولين.
 
وقد انهار الحوار بين الحكومة الهندية والمعتدلين الكشميريين في أغسطس/آب الماضي بسبب إصرار نيودلهي على التزام المباحثات بالدستور الذي يقول إن كشمير جزء لا يتجزأ من الهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة