بلاتر يعتذر لعدم تسليمه كأس العالم للإيطاليين   
الثلاثاء 1427/12/20 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
جوزيف بلاتر (يمين) يصافح الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو (الأوروبية)

قدم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر اعتذاره للإيطاليين أبطال العالم لعدم قيامه بتسليمهم الكأس بعد نهائي مونديال 2006 في 9 يوليو/تموز 2006 في برلين، حيث أوكل المهمة آنذاك لنائبه السويدي لينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الأوروبي.
 
واعتبر بلاتر أن ما قام به كان خطأ مؤكدا أنه سبق أن اعتذر للمسؤولين الإيطاليين عن هذا التصرف، مرجعا السر وراء ما حدث إلى أنه استقبل بصفير الاستهجان قبل المباراة من قبل بعض المتفرجين، وأراد أن يتجنب حدوث إحراج أكبر للمنظمين في حال قيامه بتسليم الكأس.
 
وجاءت تصريحات بلاتر خلال حضوره حفلا في العاصمة الإيطالية روما خصص لتكريم الفريق الفائز بكأس العالم لكرة القدم حيث قام الرئيس جورجو نابوليتانو بتسليم اللاعبين وسام الاستحقاق من رتبة فارس، وهو أحد أعلى الأوسمة التي تمنح للأشخاص الذين قدموا خدمات جليلة لبلدهم.
 
وكان الإيطاليون انتقدوا تصرف بلاتر ورأوا فيه "ازدراء متعمدا" كما اتهموا الفيفا بأنه "ضد إيطاليا" فيما ربط البعض ذلك بتفجر فضيحة التلاعب في نتائج مباريات الدوري الإيطالي التي هزت إيطاليا في تلك الآونة، واعتبر البعض الآخر أن بلاتر كان يفضل فوز فرنسا بالكأس.
 
جدير بالذكر أن إيطاليا فازت بمونديال ألمانيا 2006 بعدما تغلبت في المباراة النهائية على فرنسا 5-3 بركلات الترجيح التي احتكم إليها المنتخبان بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل 1-1.
 
على صعيد آخر قام بلاتر أثناء زيارته لروما بتسليم جائزة أفضل حارس مرمى في عام 2006 لجيانلويغي بوفون حارس فريق يوفنتوس ومنتخب إيطاليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة