عشرة قتلى في مواجهات بين جبهة مورو والجيش الفلبيني   
الثلاثاء 1429/12/12 هـ - الموافق 9/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)
الجيش الفلبيني عاود قصف مواقع جبهة مورو (رويترز-أرشيف )

قالت مصادر عسكرية إن خمسة جنود فلبينيين وخمسة مسلحين قتلوا في اشتباكات متقطعة في إقليم باسيلان بجنوب الفلبين وهو معقل معروف للجماعات الإسلامية المسلحة.
 
وذكرت متحدثة عسكرية فلبينية أن قوة تابعة لمشاة البحرية تعرضت لهجوم من القوات المشتركة لجبهة مورو الإسلامية للتحرير وجماعة "أبو سياف" أمس الأحد بعد أن استولى الجيش على منطقة جبلية بالقرب من البحر تستخدمها الجماعة عادة لنقل إمداداتها ومؤنها.
وأضافت أن الجيش احتل هذا المكان  لمنع المسلحين من استخدامه للتجمع فتعرض الجنود إلى هجوم أدى إلى مقتلهم.

واعترف مهاجر إقبال كبير مفاوضي السلام بجبهة مورو الإسلامية بمقتل ثلاثة من أعضاء الجبهة من بينهم عضو لجنة وقف إطلاق النار في الجبهة ستار علي في عمليات قصف قامت بها القوات الحكومية.
 
وكانت جبهة مورو الإسلامية قد حذرت من تجدد القتال بعد انسحاب آخر جنود قوة حفظ السلام الماليزية الأسبوع الماضي جراء خيبة أملهم بشأن الطريقة التي تتم بها محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين.

وأدت المواجهات أيضا إلى إصابة طائرة قاذفة كانت توفر دعما جويا لقوات مشاة البحرية لكنها استطاعت العودة إلى قاعدة جوية قريبة في إقليم  زابوانجا حيث هبطت بسلام.
 
وتجري محادثات متقطعة بين الحكومة وجبهة مورو الإسلامية منذ عشر سنوات لإنهاء الصراع الذي بدأ قبل أربعين عاما وأدى إلى مقتل أكثر من 120 ألفا وعطل التنمية في منطقة غنية بالنفط والغاز الطبيعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة