دير شبيغل: انفصاليو أوكرانيا أسقطوا الطائرة الماليزية   
الأحد 1435/12/26 هـ - الموافق 19/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)

ذكرت مجلة دير شبيغل الأسبوعية الألمانية الأحد أن جهاز المخابرات الخارجية الألماني توصل إلى أن الانفصاليين الموالين لروسيا شرق أوكرانيا أسقطوا طائرة الركاب الماليزية "أم.إتش17" في الأراضي الأوكرانية في يوليو/تموز الماضي.

ولقي جميع ركاب الطائرة -وعددهم 298 شخصا- حتفهم بعد سقوط الطائرة فوق أراض يسيطر عليها الانفصاليون يوم 17 يوليو/تموز الماضي، مما أدى إلى توتر العلاقات أكثر بين موسكو والغرب بعد تدهورها أصلا بسبب الأزمة في أوكرانيا.

وذكرت دير شبيغل أن رئيس جهاز المخابرات الخارجية الألماني غيرهارد شيندلر قال أمام لجنة برلمانية سرية للشؤون الأمنية في وقت سابق هذا الشهر، إن انفصاليين استخدموا نظام دفاع صاروخي روسيا يعرف باسم "بوك" من قاعدة أوكرانية لإطلاق صاروخ انفجر على مقربة من الطائرة، مضيفا "إنهم الانفصاليون الموالون لروسيا".
 
وقالت المجلة إن جهاز المخابرات الألماني خلص إلى ضلوع المتمردين في التفجير بعد تحليل مفصل استند إلى صور التقطتها الأقمار الصناعية وصور أخرى، مشيرة إلى أنه لم يتسن الحصول على تعقيب من المخابرات الألمانية.

وتتهم كييف الانفصاليين بالمسؤولية عن الهجوم متهمة موسكو بتسليحهم، لكن الانفصاليين وموسكو نفوا هذه الاتهامات.

وأحجمت الحكومات الأوروبية عن توجيه أصابع الاتهام مباشرة إلى الانفصاليين، لكن وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال بعد الحادث إن هناك أدلة قوية على أن انفصاليين تدعمهم موسكو أسقطوا الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة