مليشيا مسلحة تحرق منازل مواطنين بديالى   
الأربعاء 16/1/1437 هـ - الموافق 28/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:33 (مكة المكرمة)، 3:33 (غرينتش)

أكدت مصادر في الشرطة العراقية أن مليشيا مسلحة شنت هجوما على قرى تابعة لقضاء بلدروز شرقي بعقوبة بمحافظة ديالى أمس الثلاثاء، وأحرقت منازل لمواطنين، في حين قتل ثمانية أشخاص في هجمات وتفجيرات متفرقة بالعاصمة بغداد.

وقالت المصادر إن مدنيين على الأقل قتلا وأصيب ستة آخرون في الهجوم، كما أن أفراد المليشيا أحرقوا منازل مواطنين وآليات زراعية في قريتي ستّار السرح وسلمان الصالح في بلدروز.

وقد أغلقت الشرطة الطرق المؤدية إلى القريتين وسط مناشدات واستغاثات سكانهما لإنقاذهم من هجمات المليشيات.

وقال شهود عيان إن قرى وبلدات في ديالى تعرضت لهجمات عدة بدوافع طائفية أسفرت عن مقتل مدنيين وسط تجاهل من أجهزة الأمن والسلطات المركزية والمحلية.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأناضول إن ثمانية أشخاص قتلوا، بينهم مسؤول في وزارة الصحة، أمس الثلاثاء في هجمات وتفجيرات وقعت بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد.

كما قال مصدر أمني إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية من الحشد الشعبي قرب قرية المسعود بمحافظة ديالى مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصرها وإصابة الثالث بجروح.

وفي الرمادي، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن العميد سعدي علوان قوله إن الجيش سيطر على منطقتي البوحياة والألوسي التابعتين لقضاء حديثة غربي الرمادي.

وتشهد محافظة الأنبار عمليات عسكرية واسعة بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي من جهة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة