وصول أربعين مهاجرا يهوديا إيرانيا إلى إسرائيل   
الأربعاء 16/12/1428 هـ - الموافق 26/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:28 (مكة المكرمة)، 12:28 (غرينتش)

المهاجرون الجدد لقوا الترحيب من أقاربهم في مطار بن غوريون (الفرنسية)
وصل إلى إسرائيل أمس أربعون يهوديا قادمين من إيران عبر بلد ثالث ليشكلوا أكبر عدد من المهاجرين يصلون إلى إسرائيل دفعة واحدة منذ سنوات.

ولم تعرف بعد تفاصيل هذه الرحلة السرية بسبب قوانين الرقابة الإسرائيلية، ولكن المهاجرين لقوا ترحيبا في مطار بن غوريون.

وقال مسؤول من الوكالة اليهودية -وهي إحدى المنظمات الإسرائيلية الرئيسية التي تساعد على هجرة اليهود إلى إسرائيل- إن الوافدين الجدد تركوا ممتلكاتهم في إيران وغادروا دون الإعلان عن وجهتهم النهائية.

وقال المسؤول -الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه- إن غالبية الوافدين الجدد جاؤوا من طهران، مشيرا إلى أن "اليهود الإيرانيين يتوافدون بأعداد محدودة. إنها المرة الأولى منذ سنوات التي تهاجر فيها مجموعة إيرانية".

وانتقل إلى إسرائيل أكثر من مئتي إيراني عام 2007 مقارنة مع 65 في العام الماضي.

والجالية اليهودية الإيرانية من الأقدم في العالم. وكانت تعد حوالي مئة ألف قبل الثورة الإسلامية في 1979 ولكنها اليوم تعد 25 ألف شخص (ثاني مجموعة يهودية في منطقة الشرق الأوسط).

ولا تعترف إيران بإسرائيل، حيث كان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد دعا إلى إزالة إسرائيل من على الخريطة فيما لوحت تل أبيب بضرب البرنامج النووي الإيراني الذي تقول طهران إنه يستخدم لأغراض سلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة