البابا شنودة يعلن تأييده لمبارك   
الاثنين 1432/2/27 هـ - الموافق 31/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:56 (مكة المكرمة)، 6:56 (غرينتش)

البابا شنودة اتصل بمبارك مؤكدا له أن الشعب المصري يقف إلى جانبه (الفرنسية-أرشيف)

أعلن بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية شنودة الثالث أمس الأحد تأييده للرئيس المصري حسني مبارك، الذي يواجه انتفاضة شعبية تتصاعد وتيرتها يوما بعد يوم.

وقال شنودة الثالث في تصريح للتلفزيون المصري الرسمي "اتصلنا بالرئيس وقلنا له كلنا معك والشعب معك. فليحفظه الله لمصر".

وأضاف "آلمني ما شهدته من تجاوزات خلال الأيام الماضية... ونحن ننتظر أن يعود الآلاف من الشوارع والمدن.. كلنا بانتظار مستقبل أفضل".

وأعرب بابا الإسكندرية عن استعداده "للتعاون مع الأزهر" للمساعدة على "حفظ الأمن والاستقرار ودوام صحة الناس في البلاد".

وأشاد بالقوات المسلحة التي قامت، وفقه "بعمل قوي في حماية المواطنين والتصدي للخارجين على القانون".

وتشهد مصر منذ الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني الحالي احتجاجات واسعة تطالب الرئيس مبارك بمغادرة سدة الحكم، وإقرار إصلاحات سياسية واقتصادية.

وقد تحولت الاحتجاجات إلى مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص على الأقل وإصابة المئات بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة