مجاهدي خلق تهاجم أوروبا لإدراجها في قائمة الإرهاب   
الأحد 22/2/1423 هـ - الموافق 5/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيرانيون يحملون صورا لزعيم منظمة مجاهدي خلق المعارضة مسعود رجوي وزوجته مريم رجوي أثناء تظاهرة في مانهاتن (أرشيف)
هاجمت جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة قرار الاتحاد الأوروبي بإدراجها على قائمة ما يسمى بالمنظمات الإرهابية.

ووصف المجلس الوطني الإيراني للمقاومة وهو الجناح السياسي للجماعة التي تتخذ من العراق مقرا لها، قرار الاتحاد الأوروبي بالخاطئ.

وقال رئيس المجلس مسعود رجوي في بيان إنه إذا "لم تكن مقاومة المجاهدين لرجال الدين الشيعة الذين يتولون السلطة في إيران مشروعة وعادلة, إذن فما الذي أضفى المشروعية على مقاومة دول الاتحاد الأوروبي والمقاتلين من أجل الحرية لفاشية هتلر". وذكر المجلس الذي يقع مقره الرئيسي قرب باريس ولم يدرج اسمه في القائمة الأوروبية، إن رجوي طالب الاتحاد الأوروبي بالاعتذار للشعب الإيراني على هذا الإجراء الذي وصفه بالمشين.

يشار إلى أن جماعة مجاهدي خلق وهي جماعة المعارضة الإيرانية المسلحة الرئيسية تنطلق من أراضي العراق لشن هجمات داخل إيران ولها عدة معسكرات فيه مزودة بالدبابات والمدافع الثقيلة وطائرات الهليكوبتر الحربية قرب الحدود الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة