قلق أميركي من تجارب صواريخ بالستية كورية   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
أفاد باول أنه ليس متأكدا مما إذا كانت بيونغ يانغ ستقوم بتجارب الصواريخ البالستية أم لا
عبرت الولايات المتحدة عن قلقها العميق من خطوات كوريا الشمالية بإجراء تجارب للصواريخ البالستية، ووصفت التجارب بأنها  تهدد أمن واشنطن وأمن حلفائها في آسيا.
 
وأكد وزير الخارجية الأميركي كولن باول للصحفيين في واشنطن أنه ليس من المناسب أن تغير بيونغ يانغ سياستها المتبعة منذ سنوات بعدم القيام بأعمال كهذه.
 
ولكنه أوضح أن إجراء تجارب من هذا النوع لن يغير من سياسة واشنطن والتزامها تجاه المباحثات السداسية مع كوريا الشمالية بشأن مشاريعها النووية الطموحة.
 
وقال باول إنه اطّلع على الصور الاستخبارية حول هذا المشروع والتي تشير إلى نشاط من هذا القبيل، ولكنه أفاد أنه ليس متأكدا إذا ما كانت كوريا الشمالية ستقوم بهذه التجارب أم لا.
 
وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أعلنت أول أمس أنها بالتعاون مع القوات الأميركية رصدت مؤشرات على أنشطة لكوريا الشمالية ربما تمهد لتجربة صاروخية.
 
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية والقوات الأميركية هناك إن هذه الانشطة قد تكون ضمن تمارين عسكرية سنوية، ولكنه أشار إلى أنه لا يمكن استبعاد احتمال التحضير لتجربة صاروخية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة