احتجاجات بالضفة وخبراء لتشريح أبو حمدية   
الأربعاء 22/5/1434 هـ - الموافق 3/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:26 (مكة المكرمة)، 17:26 (غرينتش)
أطباء بمعهد الطب الشرعي في أبو ديس قرب القدس يحضرون جثمان أبو حمدية للتشريح (الفرنسية)

تواصلت الاحتجاجات قرب القدس وفي الخليل على ظروف وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبو حمدية، في وقت ينتظر فيه وصول وفد طبي شرعي أردني لتشريح جثمانه قبل تشييع جنازته.

وقال المدير العام لوزارة الأسرى إبراهيم نجاجرة إن إسرائيل سمحت قبل قليل بدخول الوفد الطبي الأردني للمشاركة في تشريح جثمان الشهيد ميسرة أبو حمدية في معهد الطب الشرعي في بلدة أبو ديس شرقي القدس.

وقال مراسل الجزيرة إن هناك الكثير من الفلسطينيين قد تجمعوا قرب خيمة عزاء نصبت لتوديع الشهيد، في انتظار وصول جثمانه الموجود في معهد الطب الشرعي في أبو ديس بعد تشريح أطباء الطب الشرعي الفلسطينيين والأردنيين له لمعرفة سبب الوفاة.

وأشار المراسل إلى أن بيانا إسرائيليا كان قد صدر بعد تشريح الجثة أفاد بأن سبب الوفاة هو سرطان في الحنجرة والأوتار الصوتية وقد تفشى في أماكن من جسم الشهيد.

جنود الاحتلال خلال مواجهات في منطقة باب الزاوية في الخليل (الجزيرة)
جرحى واحتجاجات
وأفادت مصادر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بإصابة مواطن بالرصاص الحي و18 مواطنا آخرين بالرصاص المطاطي في منطقة باب الزاوية في ساعات ما بعد ظهر اليوم، يضافون إلى نحو 60 إصابة سابقة بالغاز المدمع والرصاص المطاطي.

في هذه الأثناء استمرت المواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في محيط باب الزاوية في الخليل، مسقط رأس أبو حمدية. وقال نادي الأسير الفلسطيني إنّ غلياناً يسود أوساط الأسرى في معتقلات الاحتلال، إذ أعلنوا إضراباً عن الطعام ثلاثة أيام احتجاجاً على ما قالوا إنه اغتيال أبو حمدية.

وقد بدأ الأسرى الفلسطينيون إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف وفاة الأسير ميسرة أبو حمدية بسجون الاحتلال.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصلحة السجون الإسرائيلية بأن جميع الأسرى الفلسطينيين أعادوا وجبة الإفطار احتجاجا على ظروف وفاة أبو حمدية، وتوقعت مصلحة السجون أن يستمر إضراب الأسرى ثلاثة أيام.

من جهته دعا الوزير الفلسطيني لشؤون الأسرى عيسى قراقع إلى إضراب شامل اليوم وحداد في جميع محافظات الضفة الغربية، وذلك قبل يوم من تشييع جنازة أبو حمدية.

اعتصام وإدانة
وقد نفذت حركة حماس في لبنان اعتصاما أمام مقر الصليب الأحمر في بيروت، تضامنا مع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، واستنكارا لسياسات الاحتلال الإسرائيلي التي أدت لوفاة الأسير ميسرة أبو حمدية في سجونه.

وقد رفع عشرات من المعتصمين صور الأسير أبو حمدية، ودعوا الصليب الأحمر إلى تحمل مسؤولياته الدولية والإنسانية من أجل إطلاق سراح جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية.

سليمان: إسرائيل تقاتل الفلسطينيين العزل بالطيران والمدفعية وتمتنع عن تقديم العناية للأسرى المرضى (الفرنسية-أرشيف)

وفي لبنان دان الرئيس ميشال سليمان اليوم ما وصفه بالإهمال الإسرائيلي المتعمد لأوضاع الأسرى في المعتقلات والسجون الإسرائيلية، والذي نتجت عنه وفاة الأسير ميسرة أبو حمدية.

واعتبر سليمان في بيان له أن إسرائيل التي تقاتل الفلسطينيين العزل بالطيران والمدفعية، تمتنع عن تقديم العناية للأسرى المرضى، ضاربة بعرض الحائط أبسط الأعراف والمواثيق والآداب الإنسانية.

من ناحية أخرى، أفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج بأن محكمة صلح الاحتلال قررت إطلاق سراح عشرة معتقلين بشروط تمثلت في كفالة مالية تبلغ 500 شيكل إضافة إلى الالتزام بعدم التجمهر أمام باب العمود في القدس المحتلة لمدة 20 يوما.

دراسة الرد
وكانت القوى والفصائل في قطاع غزة قد أعلنت أنها تدرس التطورات الخطيرة في سجون إسرائيل، وستتخذ القرارات المناسبة للرد على الجرائم المرتكبة بحق الأسرى.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب -في مؤتمر صحفي بغزة- أن الفصائل الفلسطينية تتدارس هذه التطورات الخطيرة وطريقة الرد عليها.

وتوعدت حركة حماس إسرائيل بأنها "ستندم" على ذلك، وقال المتحدث باسمها سامي أبو زهري لوكالة الصحافة الفرنسية إن حركته "تتابع باهتمام وقلق كبيرين التطورات الخطيرة في السجون الإسرائيلية واستشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية، وتؤكد أن الاحتلال سيندم على استمرار جرائمه".

واعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية "تعمد سلطات الاحتلال إهمال علاج أبو حمدية جريمة ضد الإنسانية مع سابق الإصرار والترصد، وخرقا صريحا للقانون الدولي والبند 92 من اتفاقية جنيف على نحو خاص".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة