تجميد خطة تفكيك المستوطنات العشوائية بالضفة الغربية   
الأربعاء 1423/9/9 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دبابة إسرائيلية تقف بالقرب من مستوطنة نتساريم في قطاغ غزة
أفادت صحيفة هآرتس العبرية اليوم أن خطة تفكيك المستوطنات في الضفة الغربية التي أطلقها وزير الدفاع الإسرائيلي السابق بنيامين بن إليعازر في سبتمبر/ أيلول الماضي تم تجميدها بحكم الواقع منذ انسحاب وزراء حزب العمل من الحكومة في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أن بن إليعازر ترك لخلفه اليميني شاؤول موفاز لائحة تضم ثلاثين مستوطنة عشوائية يفترض تفكيكها قريبا غير أن الأخير قال إنه يريد أولا بحث الملف. وتم إخلاء حوالي عشرين مستوطنة عشوائية غالبيتها غير مأهولة بأمر من بن إليعازر.

وتعود الأزمة التي استقال في إثرها حزب العمل من الحكومة الائتلافية بزعامة أرييل شارون إلى مطالبة الحزب بتحويل بعض الأموال المخصصة للمستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وقطاع غزة، إلى برامج مساعدة الفقراء والمسنين الأمر الذي قوبل برفض شديد من شارون.

وتضم المستوطنات العشوائية الصغيرة وغير المجهزة عددا قليلا من العربات أو الخيام التي تقام لإشغال المكان بهدف فرض الأمر الواقع بانتظار قيام مبان فعلية.

ويعتبر المجتمع الدولي أن كل المستوطنات التي تقام في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالضفة الغربية وقطاع غزة غير شرعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة