بلجيكا تقترح إجراءات لإنهاء أزمة الناتو   
الأحد 1423/12/15 هـ - الموافق 16/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غاي فيرفستاد
أعلن رئيس الوزراء البلجيكي غاي فيرفستاد أن بلاده تعتزم اقتراح إجراءات للمساعدة على إنهاء الأزمة التي تكاد تعصف بحلف شمال الأطلسي (الناتو) بخصوص تقديم معونة عسكرية لحماية تركيا في حال نشوب حرب في العراق.

وأوضح فيرفستاد في تصريحات للصحافيين السبت إن "ما تريد بلادنا منعه أساسا هو أن هذا القرار سيمثل الخطوة الأولى في التعبئة للحرب"، مشيرا إلى أنه ينبغي أن يكون واضحا ضمنيا في القرار أنه لن يستتبع ضلوع حلف الناتو في عملية عسكرية ضد العراق.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء البلجيكي في وقت قالت فيه مصادر دبلوماسية إنه من المرجح أن يتم الاتفاق الاثنين أو الثلاثاء على تسوية لإنهاء أزمة الحلف. وقال مصدر دبلوماسي رفيع إن هناك تحركا عاما تجاه التهدئة والبحث عن حل الأسبوع الحالي ولم يذكر أي تفاصيل، بيد أن مصادر أخرى قالت إن الحلف سيؤكد تضامنه مع أنقرة والسماح باتخاذ إجراءات دفاعية مثل نقل صواريخ باتريوت الدفاعية ووحدات لمكافحة الهجمات الكيماوية والبيولوجية إلى تركيا.

وفي سياق متصل أعلن مسؤول في حلف الناتو مساء السبت أن الأمين العام للحلف جورج روبرتسون دعا لجنة التخطيط الدفاعي في الحلف التي لا تشارك فيها فرنسا إلى اجتماع اليوم الأحد للبحث في تدابير دعم تركيا حيث من المتوقع أن توافق اللجنة على نقل طائرات أواكس للإنذار المبكر لتركيا. وسيلي هذا الاجتماع اجتماع لجميع سفراء الدول الأعضاء بالحلف.

وأدى رفض فرنسا وألمانيا وبلجيكا السماح للحلف الذي يضم 19 دولة ببدء التخطيط للدفاع عن تركيا إلى دخول الحلف في أسوأ أزمة يشهدها منذ تأسيسه قبل 54 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة