مرشحا فرنسا يترقبان المناظرة والوسط يفضل رويال   
الاثنين 1428/4/13 هـ - الموافق 30/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
ساركوزي ورويال يخطبان الأربعاء ود مرشحي الوسط الفرنسيين (الفرنسية)

يستعد مرشحا الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية بفرنسا الاشتراكية سيغولين رويال واليميني نيكولا ساركوزي لإجراء مناظرة تليفزيونية الأربعاء المقبل, في ظل ترجيح استطلاعات الرأي ميل ناخبي الوسط نحو رويال.
 
ويتابع أكثر من 20 مليون شخص المناظرة التي يسعى فيها المرشحان إلى استمالة الناخبين الذين صوتوا لمرشح الوسط فرانسوا بايرو في الجولة الأولى والذين بإمكانهم ترجيح الكفة لأي منهما.
 
وفي تعليقه على المناظرة المرتقبة قال ساركوزي (52 عاما) إنه يترقبها بفارغ الصبر, متهما في الوقت ذاته منافسته وبايرو بـ"مصادرة نقاش الجولة الثانية" بإقامة حوار بينهما السبت الماضي أمام وسائل الإعلام.
 
احترام وحزم
ساركوزي هاجم مناظرة منافسته مع فرانسوا بايرو (رويترز)
وأعرب ساركوزي عن استعداده لمناقشة رويال بـ"احترام وإنما بحزم", رافضا في الوقت ذاته فكرة أنه لا تمكن مجادلة امرأة مثلما يجادل الرجل, باعتبارها فكرة "ذكورية".
 
بالمقابل توقعت رويال حصول "مواجهة" مع خصمها متمنية "طرح نفسه في موقع الضحية". وقالت إن على ساركوزي "أن يقبل بأن يحاسب على عمله السياسي بدون أن يبادر على الفور إلى التنديد بالتعدي عليه".
 
ويركز ساركوزي خلال حملته الانتخابية على النظام والسلطة وعلى إعادة الاعتبار لـ"قيمة العمل", وهو المحور الذي تمكن به من حصد معظم أصوات الناخبين في الدورة الأولى (31.18%).
 
أما المنافسة الاشتراكية التي حصلت على (25.87%) من الأصوات فتتحدث عن تحديث البلاد بـ"هدوء"، وركزت في حملتها الانتخابية الأخيرة على نقاط تلاقي مع الوسط خاصة بشأن إصلاح المؤسسات.
 

أفضلية
من جهة أخرى أظهر استطلاع للرأي أجراه "تي أن أس سوفراس" أن 41% من مرشحي الوسط سيمنحون أصواتهم لرويال, مقابل 32% قالوا إنهم يفضلون ساركوزي.
 
كما منحت استطلاعات أخرى للرأي المرشح اليميني الأفضلية بحصوله على 52% مقابل 48% لمنافسته.
 
حدث غير مسبوق
وكانت المرشحة الاشتراكية التقت مرشح الوسط الذي أقصي في الجولة الأولى فرانسوا بايرو في مناظرة تليفزيونية تابعها ملايين الناخبين الفرنسيين.
 
ووصفت رويال المناظرة بأنها "حدث غير مسبوق يدل على تطور الممارسة السياسية نحو ضرورة إلغاء التصادم بين المكونات الحزبية".
 
أما بايرو فأكد أن ليس في نيته "الانضمام" إلى المرشحة الاشتراكية، قائلا إن الأمر يتعلق بتجاوز بعض "المواقف المتنافرة" في الحياة السياسية الفرنسية، والنظر في "ما إن كان يمكن الخروج ببعض نقاط التلاقي مع رويال".

وأضاف بايرو أنه على "خلاف عميق" مع رويال بشأن برنامجها الاقتصادي وقال إنه سيكلف الدولة كثيرا، لكنه أعلن أنه يوافقها في دعوتها إلى إصلاحات دستورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة