شهيد بسلسلة غارات للاحتلال على غزة   
الجمعة 22/1/1431 هـ - الموافق 8/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)
 غارات الاحتلال على غزة خلفت شهيدا وعدة جرحى (الفرنسية-أرشيف)
 
استشهد فلسطيني وأصيب ثلاثة آخرون في حين مازال أربعة أشخاص تحت الأنقاض جراء غارة شنها الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي على منطقة الأنفاق المحاذية للحدود المصرية برفح جنوبي قطاع غزة الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، وفق ما أفاد مراسل الجزيرة هناك.
 
وسبق ذلك شن الاحتلال سلسلة غارات استهدفت مواقع متفرقة من وسط وجنوب القطاع، وذلك بعد ساعات من إطلاق عدد من الصواريخ وقذائف الهاون على أهداف إسرائيلية سقط أحدها بمدينة عسقلان دون وقوع إصابات.
 
وقصف الطيران الحربي الإسرائيلي سبعة مواقع على الأقل، استهدف آخرها منطقة الأنفاق برفح. وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة بغزة معاوية حسنين إن أربعة فلسطينيين ما زالوا مفقودين تحت الأنقاض والرمال بعد انهيار أحد الأنفاق حيث تحاول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إنقاذهم.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن أهداف الغارات استهدفت رفح والقرارة قرب خان يونس جنوب القطاع، والمنطقة الوسطى، في حين كانت أعنف غارة بعد ذلك على مناطق الأنفاق استهدفت منزلا مهجورا بمنطقة الشيخ عجلين بالجنوب الغربي لغزة قال جيش الاحتلال إنه مبنى يستخدم لصناعة الصواريخ.
 
كما استهدفت الغارات في وقت متأخر من مساء الخميس –وفق المراسل- مجموعات من المقاومين المرابطين قرب الحدود مع إسرائيل، وأهدافا أخرى دون أن توقع إصابات.
 
وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن طائرة حربية إسرائيلية قصفت مبنى في مدينة غزة ذكر شهود أنه على ما يبدو تابع لحركة الجهاد الإسلامي.
 
وقال شهود عيان إن إسرائيل أطلقت في وقت لاحق صاروخين على أهداف في خان يونس جنوب قطاع غزة، وسقط صاروخ واحد على الأقل في منطقة غير مأهولة قرب مدرسة.
 
 دبابة إسرائيلية قرب الحدود مع غزة (الأوروبية)
تصعيد وتحذير

وأشار المراسل إلى أن الغارات جاءت بعد تصعيد صباح الخميس تمثل في توغل بري محدود شرقي جباليا شمال القطاع وإلقاء منشورات تحذر المواطنين من التعامل مع المقاومة، وتطالبهم بالإبلاغ عن تحركاتهم مرفقة بأرقام هواتف وعناوين بريد إلكترونية.
 
كما تحذر تلك المنشورات الإسرائيلية سكان القطاع البالغ عددهم 1.5 مليون من الاقتراب لمسافة 300 متر من سور الحدود مع إسرائيل.
 
وأكد متحدث باسم جيش الاحتلال أن الغارات استهدفت مبنى "يستخدم لتصنيع قذائف الهاون وثلاثة مواقع إطلاق يستخدمها المسلحون لإطلاق الصواريخ على إسرائيل".
 
وتأتي الغارات الأخيرة بعد ساعات من تأكيد الاحتلال إطلاق قذائف من الجانب الفلسطيني على معبر كرم أبو سالم.
 
وقال المتحدث عسكري للإذاعة الإسرائيلية إن سقوط القذائف وقع عندما كانت عدة شاحنات محملة بالمؤن تنتظر الدخول إلى القطاع عن طريق المعبر، مؤكدا أنه تم إغلاق المعبر عقب هذا الحادث "حتى إشعار آخر".
 
وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة
الشعبية، مسؤوليتها في وقت سابق أمس عن قصف مواقع عسكرية إسرائيلية شرق القطاع بعشر قذائف هاون من العيار الثقيل ردا على اغتيال اثنين من عناصر ألوية الناصر أمس الأول في قصف استهدفهم شرق بلدة القرارة.
 
كما اعترف الاحتلال بسقوط صاروخ واحد على مدينة عسقلان شمال قطاع غزة دون وقوع إصابات.
 
وتعد هذه الضربات الجوية الأولى والأعنف التي تنفذها إسرائيل منذ الحرب التي شنتها على القطاع قبل عام واستمرت ثلاثة أسابيع وخلفت 1400 شهيد فلسطيني وقتل فيها 13 إسرائيليا معظمهم عسكريون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة