اتفاق سلام بين دكار وانفصاليي كازامانس   
الأربعاء 1425/11/18 هـ - الموافق 29/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)
الرئيس السنغالي سيوقع على اتفاق السلام (الفرنسية-ارشيف)
أعلن رسميا في دكار صباح اليوم الثلاثاء أن الحكومة السنغالية ستوقع اتفاقا للسلام بعد غد الخميس مع انفصاليي إقليم كازامانس الواقع جنوب البلاد. 
 
وأوضحت مصادر سنغالية رسمية أن الرئيس عبد الله واد وصل بالفعل إلى إقليم كازامانس لتوقيع الاتفاق بحضور حاكم منطقة زيغشتور وانفصاليي الإقليم. 

وكان زعيم حركة القوى الديمقراطية بكازامانس القس أوغوستان دياماكوني سنغور دعا في بداية الشهر الجاري عبد الله واد لزيارة الإقليم لإبرام اتفاق السلام، مؤكدا أنه يريد صنع السلام وفتح مفاوضات عادلة وجدية لإحلال الأمن بصفة نهائية.
 
وقال واد في السادس من ديسمبر/ كانون الأول إنه مستعد للتوجه إلى كازامانس لتوقيع اتفاق سلام مع الانفصاليين عند انتهاء المفاوضات في هذا الشأن. 

وتخوض حركة القوى الديمقراطية في كازامانس حركة تمرد انفصالية مستمرة منذ 20 عاما في المنطقة التي كانت موقعا سياحيا مهما في السنغال, إلا أن الوضع هناك أصبح أكثر هدوءا في الأشهر الأخيرة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة