مصرع 11 شرطيا مواليا للروس في الشيشان   
الجمعة 13/5/1422 هـ - الموافق 3/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعترف مصدر رسمي روسي أن 11 شرطيا شيشانيا مواليا لروسيا لقوا مصرعهم وأصيب اثنان آخران في الساعات الأربع والعشرين الماضية إثر اشتباكين بين الشرطة المحلية والمقاتلين الشيشان شمالي شرقي العاصمة غروزني.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية الروسية قوله إن المقاتلين هاجموا صباح اليوم قافلة من سبع عربات في منطقة شيلكوفسكايا شمالي شرقي غروزني وقتلوا ثمانية من أفراد الشرطة، مشيرا إلى أن الاشتباك دام حوالي ساعتين وقتل خلاله أحد المقاتلين.

وأوضح المصدر أن الهجوم وقع أثناء قيام عناصر الشرطة بالتحقيق في ملابسات حادث خطف وقتل رئيس الشرطة بالمنطقة ونجله اللذين عثر الأمن على جثتيهما في وقت سابق.

وأفاد المصدر ذاته نقلا عن الإدارة المحلية في الشيشان بأن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا أيضا في المنطقة نفسها خلال اشتباك مع المقاتلين الليلة الماضية.

واعتبر مراقبون أن هذه الحصيلة تعد من أثقل الهزائم التي تمنى بها القوات الروسية في غضون 24 ساعة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد طالب روسيا أمس بتسهيل عمل منظمات الإغاثة الإنسانية في الشيشان، وتوفير الظروف الملائمة لمواصلة أعمال الإغاثة الأوروبية للشيشانيين، إضافة إلى توفير الإجراءات الأمنية اللازمة لاستمرار تدفق المساعدات الإنسانية.

يشار إلى أن التدخل العسكري الروسي في الشيشان بدأ في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 لمنع استقلال الجمهورية بالقوة. وقد أثار التدخل الروسي خلافا بين موسكو والاتحاد الأوروبي الذي ندد بانتهاكات القوات الروسية لحقوق الإنسان في الشيشان واعتبر التدخل العسكري الروسي استخداما مفرطا للقوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة