روسيا ترهن تأييدها معاقبة إيران بتقرير الوكالة الذرية   
الخميس 1428/6/6 هـ - الموافق 21/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:13 (مكة المكرمة)، 0:13 (غرينتش)

روسيا ربطت موقفها من العقوبات بتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأربعاء إن روسيا لن تؤيد فرض عقوبات جديدة على إيران إلا إذا أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، استنفاذها جميع الجهود المبذولة لاستيضاح طبيعة البرنامج الإيراني النووي.

وكان لافروف يتحدث إلى صحفيين روس في اجتماع للدول المطلة على بحر قزوين في طهران عندما قال في تصريح لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء ألمح فيه إلى أن بلاده تضع شروطا للاتفاق على مجموعة ثالثة من عقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران تسعى إليها الولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة عن لافروف قوله "لن تتم الموافقة على قرار في مجلس الأمن إلا بعد أن يقرر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية استنفاذ حل بعض القضايا العالقة".

ولم يتسن الحصول على مزيد من الإيضاحات حول تصريحات الوزير الروسي، لكن دبلوماسيا في فيينا على اطلاع بمهام التفتيش التي تجريها الوكالة الذرية في إيران قال لوكالة رويترز عندما سئل عن تصريحات لافروف "لا أظن أن الوكالة الذرية ستخرج لتعلن بصوت عال قائلة حسنا فعلنا ما في وسعنا لكن لا سبيل لحل القضايا الباقية"، لافتا في الوقت ذاته إلى رغبة الوكالة في الاحتفاظ بخطوط اتصال مفتوحة مع الجمهورية الإسلامية.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الثلاثاء أنها بدأت مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين مناقشة فرض مجموعة جديدة من العقوبات الدولية على إيران بسبب "تحديها لمطالب المجتمع الدولي بوقف تخصيب اليورانيوم".

اجتماع البرادعي
من جهة أخرى قال المندوب الإيراني لدى الوكالة الذرية في فيينا علي أصغر سلطانية الأربعاء إن كبير المفاوضين الإيرانيين في المجال النووي علي لاريجاني سيجتمع الجمعة المقبلة مع المدير العام للوكالة محمد البرادعي، غير أنه لن يناقش مطالب القوى الكبرى بوقف طهران برنامجها النووي.

وأضاف المسؤول الإيراني أن لاريجاني سيلتقي البراداعي في فيينا وهو في طريقه إلى العاصمة البرتغالية لشبونة لإجراء محادثات جديدة مع منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

وردا على سؤال بخصوص احتمال أن يناقش لاريجاني دعوة البرادعي الأسبوع الماضي إلى وقف توسيع برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني كخطوة باتجاه نزع فتيل المواجهة مع الغرب، قال سلطانية "إن تعليق تخصيب اليورانيوم غير مطروح للنقاش وقد أوضحنا موقفنا أكثر من مرة حيال ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة