أحزاب موالية للحكومة الباكستانية تفوز بالانتخابات البلدية   
الجمعة 1426/9/5 هـ - الموافق 7/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

الانتخابات البلدية الباكستانية أجريت وسط تدابير أمنية مشددة (رويترز)


حققت الأحزاب الموالية للحكومة الباكستانية تقدما كبيرا في انتخابات رؤساء البلديات الباكستانية فيما طعنت أحزاب المعارضة الإسلامية في نزاهة تلك الانتخابات التي أجريت في 110 مقاطعات.
 
وجاءت نتائج انتخابات الجولة الثالثة -الأخيرة- التي أجريت أمس لتعزز التكهنات بأن الرئيس الباكستاني برويز مشرف سينتخب مجددا في عام 2007.
 
وترددت اتهامات بشأن تزوير الانتخابات وشراء الأصوات لكن لم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف مثل التي شابت الجولتين السابقتين حين تحدثت وسائل الإعلام الباكستانية عن مقتل عشرات وجرح مئات.
 
وفاز حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية الحاكم بالغالبية العظمى للمقاطعات الـ35 في إقليم البنجاب بوسط البلاد، وأيضا حقق فوزا كاسحا في إقليم السند بينما فازت الحركة القومية المتحدة المتحالفة معه في المدينتين الرئيسيتين في الجنوب وهما كراتشي وحيدر آباد.
 
في مقابل ذلك خسر مجلس العمل المتحد وهو تحالف إسلامي مدينة كراتشي وتكبد خسائر أخرى في إقليمي بلوشستان والإقليم الحدودي الشمالي الغربي.
 
وسيلعب رؤساء مجالس المناطق البالغ عددها 110 المعروفون باسم "الناظمين" دورا حاسما في بناء قواعد السلطة قبيل انتخابات عامة مقررة في عام 2007 يمكن أن تقرر مستقبل الرئيس الباكستاني.
 
وسيتم انتخاب البرلمان الوطني والمجالس الإقليمية الأربعة التي تنتخب في عام 2007 الرئيس القادم لباكستان في وقت لاحق من العام ذاته ويتوقع على نطاق واسع أن يخوض مشرف السباق ويفوز به.
 
ولم يعلن مشرف قائد الجيش الذي استولى على السلطة في انقلاب أبيض عام 1999 حتى الآن بشكل رسمي عن نيته خوض الانتخابات الرئاسية لكن مساعدين له يرجحون أن يفعل ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة