افتتاح معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب   
الجمعة 1426/1/2 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)
بدأت مساء أمس الخميس فعاليات معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب في دورته الحادية عشرة التي أصبحت سنوية هذا العام كما يميزها حضور إسبانيا كضيف شرف.
 
وقال وزير الثقافة المغربي محمد الأشعري إنه لأول مرة أعطي تنظيم الدورة أهمية كبيرة من حيث الأروقة وشكلها وكذلك لتوزيع العارضين على الدول الأجنبية من حضور عربي و أوروبي قوي وأفريقي وأميركي لاتيني وهو ما يعطي للمعرض – حسب قوله- قوة على مستوى المعارض العربية.
 
وأضاف الأشعري "لأول مرة هناك برنامج ثقافي ضخم يصاحب المعرض الشيء الذي يحوله من مظاهرة حول الكتاب إلى مظاهرة ثقافية وطنية كبرى على المستوى الوطني"، موضحا أن إسبانيا ضيف شرف المعرض تعتبر حليفا وشريكا ثقافيا ووجودها ربما ينشط حركة الترجمة والنشر المشترك.
 
وعن الكتب المشاركة في المعرض قال رشيد جبوج مدير المعرض إن كل الكتب ممثلة في المعرض "إلا كتب الدعاية والحقد والتحريض على العنف والإرهاب"، مؤكدا أن المنظمين بحثوا عن دور نشر جديدة في مختلف مناطق العالم تتوفر على إنتاج جيد يفيد القارئ المغربي.
 
ويتخلل المعرض محاضرات وندوات فكرية مثل ندوة "السياسة العمومية في مجال إعادة هيكلة الحقل الديني" و"صور الشعر الحديث في المغرب والعالم العربي" بتنظيم من بيت الشعر المغربي وندوة "الانتقال الديمقراطي في المغرب العربي" بمشاركة مثقفين مغاربة وإسبان.
 
كما تضم الفعاليات لقاءات مع مبدعين مغاربة وعالميين كالكاتب المغربي الفرنكفوني إدريس الشرايبي والإسباني خوان غويتيزولو والباحثة الاجتماعية المغربية فاطمة المرنيسي, بالإضافة إلى عروض فنية وشعرية خاصة لإسبانيا تقام على هامش المعرض.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة